الرياضةالرياضة الوطنيةالرياضة الولائية

الرياضات الجماعية أو عنوان المعاناة مع الاعانات

تمكنت الرياضة بولاية من ميلة من فرض منطقها في النخبة لاسيما بالنسبة للرياضات الجماعية على غرار كرة القدم من خلال دفاع تاجنانت الذي صمد لحد الساعة في الرابطة المحترفة الاولى رغم ما يطرحه رئيس النادي الطاهر قرعيش بخصوص شح الاعانات وخياره في كل مرة التهديد بالرحيل من اجل الحصول على مزيد من الدعم من السلطات العمومية الولائية والبلدية .

وزيادة على دفاع تاجنانت الذي يمثل ولاية ميلة في النخبة للساحرة المستديرة وهو يصارع لثاني موسم على التوالي للحفاظ على مكانته في هذا المستوى ، يمثل وفاق تاجنانت الولاية في القسم الممتاز للكرة الطائرة وهو الفريق الوحيد الذي يشرف في هذا المستوى ومع ذلك فان ادارة الفريق ممثلة في السيد احمد عزام تشتكي دوريا من المعاناة مع الاعانات وتشدد على خطورة مواصلة غلق الابواب في وجه النادي واستحواذ كرة القدم على حصة الاسد من الاعانات بغير وجه وفق التلميح ما مسؤولي الرياضات الجماعية في بعض الاحيان والتصريح به في كثير من المواقع وخاصة البرامج الرياضية لإذاعة الجزائر من ميلة. وتشترك اندية كرة اليد في القسم الممتاز ، شباب ميلة وشلغوم العيد ومستقبل تاجنانت في مشكل الاعانات الشحيحة والتي تدخل الخزينة في بعض الاحيان في اوقات غير مناسبة الامر الذي اثقل كاهل المسيرين وجعل الفرق الثلاثة لا تقوى الموسم الجاري على لعب ورقة اللقب حيث وجدت هذه الاندية نفسها في وضعية صعبة توالت معها النتائج السلبية التي اغرقتها في ذيل الترتيب وجعلتها تدخل مجتمعة دورة اللقب واكثر من ذلك سجل شباب شلغوم العيد غيابا عن لقاء الساورة.

وتشكو الاندية في الرياضات الجماعية للكرة الطائرة والصغيرة من نقص الدعم  وهي المشكلة التي تعمر منذ مدة في ظل غياب ثقافة ” السبونسورينغ ” وعزوف الجميع عن تمويل الفرق التي تبقى نعيش على المساعدات من الصندوق الولائي لمبادرات الشباب والرياضة وكدا الاعانات التي تقدمها البلديات وحتى هذه الاخير صارت تصطم مع القوانين التي تحكم النسبة المسموح بها ، حيث تم  رفض الكثير من الاعانات للفرق للسبب المذكور.

الوسوم
اظهر المزيد
[ufc-fb-comments]