الرياضةالرياضة الوطنيةالرياضة الولائية

السباحة بميلة إلى أين … للموسم الثاني على التوالي

بعد غلق  المسبح النصف أولمبي بميلة الموسم الفارط قبل نهاية الموسم الرياضي بشهرين ، إلا انه لم يعاود النشاط بفعل مقاطعة النوادي الرياضية الناشطة في السباحة بسبب دفتر الشروط الذي وضعه ديوان المركب المتعدد الرياضات و الذي ينص على دفع 5 ملايين سنتيم للرواق في المسبح للحصة الواحدة المقدرة بساعتين من الزمن

وضعية عالقة دون حلول رغم مرور ازيد من شهرين على موعد الانطلاق

الجمعيات الرياضية الخمس و عبر برنامج خبايا الرياضة لاذاعة الجزائر من ميلة أكدت انها تعيش اوضاعا صعبة لا تمكنها من تلبية مطالب الديوان مما يرهن نشاطها و من خلالها طبعا السباحين من مختلف الفئات ، جيل السباحة أقدم جمعية في مسبح ميلة مطالب بدفع 139 مليون سنتيم للدخول الى المياه في هذا الموسم الرياضي و هو ما اعتبره مسؤولو الجمعية مستحيلا

ديون تثقل كاهل الجمعيات مقابل اتهامات بالبزنسة

كشفت الجمعية الرياضية للسباحة أن ديونها فاقت 70 مليون سنتيم لدى المسبح و هذا بسبب الازمة المالية التي يعيشها النادي بسبب عدم استفادتها من الاعانات في الموسم الفارط مقابل 15 مليون سنتيم في هذا الموسم ، أما جيل الرياضة ميلة عبد العزيز بن جابر فقد أكد بانه سعيد بتوجيه استفسار له من طرف مفتشية مديرية الشباب والرياضة للخضوع للتدقيق في ملفات الجمعية و هذا لاسكات من يصفون جمعيات السباحة بالبزنسة و هي الجمعيات المستعدة لأية اجراءات مثلما تنص عليه الاجراءات القانونية

الجمعيات الجديدة تدفع الثمن

جمعية دلفين للسباحة ميلة ممثلة في رئيسها بن ديلمي يونس أكد أن جمعيته غرقت في هذه المشاكل التي صادفت دخولها للعمل الميداني فلا هي تحصلت على اعانات و لا تمكنت من ضم رياضيين بالعدد الذي يمكنها من ضمان مدخول جزئي ، لكنها بالمقابل مستعدة لعدم تلقي أي سنتيم من اباء السباحين إذا تنازل الديوان عن حقوق النشاط داخل المسبح

أولياء السباحين يبحثون عن الحل

اجمعت التعليقات عبر صفحة الفايسبوك لاذاعة ميلة radio mila أو المتصلين عبر الهاتف على المطالبة بايجاد حل للوضعية الراهنة لتمكين ابنائهم من ممارسة رياضتهم المفضلة بين هاو و محترف مشارك في المسابقات الوطنية و حتى الدولية في شاكلة شلي اصيل الذي مثل الولاية و الجزائر في البطولة الافريقية بمصر ، فالامر يتعدى حتى السباحة من أجل الصحة

المطالبة بالنتائج أمر تعجيزي في ظل الظروف الراهنة

البطولة الشتوية أصبحت في حكم النسيان لان الرياضيين لم يتدربوا منذ بداية الموسم الرياضي مما يجعل المشاركة أمرا مستحيلا لكل الجمعيات الرياضية ، و هو ماجعل فرع السباحة يفقد النتائج و المشاركات التي كانت في السنوات الفارطة و مع استمرار الاوضاع على حالها مما يوحي بمستقبل قاتم لهذه الرياضة التي تتجه لتضييع الموسم الثاني على التوالي ذ

ظروف صعبة للعمل في المسبح

اشتكت الجمعيات الناشطة في الوضعية التي آل إليها المسبح النصف الاولمبي لبلدية ميلة بخصوص برودة المياه ، المرشات و مشاكل أخرى

غياب رئيس الرابطة و مدير ديوان المركب المتعدد الرياضات

رئيس الرابطة الولائية للسباحة ياسين بن قارة غاب عن عدد خبايا الرياضة ليوم 18 نوفمبر 2019 بسبب مشاركته في ملتقى دولي علمي بالمسيلة ضمن تخصصه الرياضي ، بينما حضر مدير الديوان المركب المتعدد الرياضات كمال خطابي ثم غادر قبل بداية الحصة بسبب طارئ عائلي في المستشفى.

 

coronavirus-stats-live
الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق