المجتمع و الأسرة

الرحم الالكتروني

 

اصبحت الكثير من العلاقات  الاسرية بسبب غيابها على المشهد الحقيقي لمعنى الرحم باردة وميتة لا تروي ظما اللقاءات الاسرية التي قلت وضعفت و تحولت الى منصات مواقع التواصل الاجتماعي وقد اكد الناشط الدعوي قوراس نوردين حين نزوله ضيفا على برنامج خط اخضر الذي تناول الظاهرة ان صلة الرحم تعد من العبادات التي اوجيها الله تعالى على عباده ولكن للاسف الشديدفي عصرنا بدات تتفشى ظاهرة قطع الارحام اذ نجد البعض يستمر لشهور او حتى لسنين لم يزر اقاربه كما اكدت الاخصائية النفسانية بوحناش وهيبة انه في وقتنا الحاضر مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي وتطور تقنيات الاتصالات اصبح المستخدم لهذه الوسائل ذريعة لقطع صلة الرحم بحجة انها بديل لزيارتهم الا في المناسبات الضرورية مضيفة ان يجب على كل اب او ام توجيه و تربية ابناءهم على صلة الارحام من خلال تكثيف الزيارات للاقارب وان يغرسوا في عقولهم ان التواصل سنة حميدة تساعد على تمتين العلاقات كما اكد المستمعون على انه يجب ان يعي كل اب او ام ان الاسرة تعد عامود المجتمع وان الاحفاذ هم مستقبلهاحتى وان لم تكن قطيعة بالشكل الكامل حيث ان الجميع يبررها بسبب مشاغل وارتباطات الحياة الاسرية لتصبح مجرد رسالة هاتفية قصيرة تفي بالغرض كان يكتب المرسل لامه صباح الخير او احبك اماه فلماذا لا يقول هذه العبارات مباشرة حتى تشعر بها والدته اسر تعيش البكم الجماعي هذا الانيس الصامت كما لقبه الامام نور الدين قوراس غير من نمط الحياة استرسلنا معه الحديث في ما كانت عليه الاسر سابقا من تضامن والفة وفرح لا نفكر في الهموم الحياة ببساطتها مستمرة انذاك لكن الان رغم التطور و الاكتفاء التكنولوجي غير ان الانسان يشعر بعدم الرضا رافض للموجود وهذا بحد ذاته مرض نفسي تطرقت اليه المتحدثة النفسانية بوحناش وهيبة كما طعمنا البرنامج بسبر اراء المشاهدين على صفحة الفايسبوك للاذاعة عن اسباب برودة العلاقات الاسرية فكانت النتيجة 43 بالمئة اسباب ذاتية و حجج وهمية و64بالمئة اسباب اجتماعية وخلصنا في الاخير الى عدة مؤثرات اثرت على الحياة الاسرية من اهمها قضية الميراث الذي سندرجه ضمن حلقات البرنامج الايام المقبلة بحول الله فخلصنا في الاخير عن حتمية تظافر كل الجهود من اجل استرجاع مفهوم العلاقات الاسرية الحقيقي لنكون خير سلف لخير خلف وحتى لا نترحم على ارواحنا ونحن احياءا نرزق.

الوسوم
اظهر المزيد
[ufc-fb-comments]