المجتمع و الأسرة

استراتيجيات التعليم الحديثة الجزء الثالث

كيف يطبق الاولياء استراتيجيات التعليم الحديثة مع ابنائهم

كيف يطبق الاولياء استراتيجيات التعليم الحديثة مع ابنائهم في المنزل دون التضارب مع طريقة المعلم في القسم ودون ان يقع الطفل وسط التناقضات بين المعلم والولي

في كثير من الاحيان يرفض الطفل التمدرس على يد الولي سواء كان الاب او كانت الام ولذلك تقدم الاستاذة بلعطار فاطمة مفتشة بيداغوجية بالطور الابتدائي بعض النصائحومجموعة تقنيات بسيطة تسهل الامور على الاولياء

وتنصح الاستاذة بعدم استباق المعلم في التعلمات حتى لا نلغي عامل الاكتشاف وبالتالي يصبح الطفل تلميذا مشوشا داخل القسم لانه فهم الدرس في المنزل وهذا يصعب الامور على المعلم لانه ينقص من انتباه وتركيز الطفل في القسم

و نقطة تركز عليها الاستاذة فاطمة هي ان الولي خاصة في المرحلة الاولى والثانية من التعليم الابتدئي يتابع ابنه فقط ويعدل له بعض المفاهيم التي صعبت عليه لا ان يمارس دور المعلم

واهم طريقة يجب ان يتبعها الولي في متابعة تعليم ابنه هو التعلم عن طريق اللعب دون ضغط وعندما يكون الطفل متعبا يتركه ولايضغط عليه

اتباع اسلوب الترغيب والتشجيع لرفع معنويات الطفل وغرس الثقة فيه وثقافة الاستطاعة

مثلا عندما يريده ان يكتشف حرفا يحضر له بطاقات بالوان جميلة ويضعها امام طفله ويلعب معه لعبة الكلمات اعطني كلمة فيها هذا الحرف وهكذا ثم بنفس البطاقات يحاول تشكيل كلمة بها عن طريق تحريكها وتغيير مواضعها ينتقل الى الرياضيات وفي نفس اللعبة يقول له كم بطاقة عندنا احسبها وهكذا يتعرف على الارقام

ويمكنه عن طريق صحن سلطة مشكلة ان يعرفه على الالوان وهكذا يستغل ماتوفر عنده في المنزل ليعلم طفله عن طريق اللعب وبطرق غير مباشرة

بعيدا عن الضغط والاساليب التلقينية التقليدية هذه خطوات سهلة وبسيطة وممتعة في ان واحد .

سناء حملاوي

يمكنك متابعة الحلقة كاملة:

 

الوسوم
اظهر المزيد
[ufc-fb-comments]