المجتمع و الأسرة

خط اخضر الانا الابليسية

خط اخضر الانا الابليسية 2

تعتبر الانا الابليسية من الافات التي بدات تنتشر كالمرض المزمن في نفوس الناس حيث اصبحت تدمر النفس و المجتمع معا لما لها من اثار تعود بالسلب على اصحابها انا قد تكون مكتسبة اكثر على حسب ما نعيشه من صعوبات و ضغوطات تفرض علينا التمرد لمسايرة الواقع و هذا خطا نهين به انفسنا وعملنا الذي يتطلب منا فرض الضمير و اللين على التسلط و القوة وقد صنفت الاخصائية النفسانية السيدة مزهود اسماء عند نزولها ضيفة على برنامج خط اخضر الذي يذاع كل احد على امواج الاذاعةصنفت انواع الانا الذي يتحول الى نرجسية قاتلة هناك من يتقبل العلاج و هناك من يرفض العلاج النفسي مبررا ذلك بالضعف و الاقصاء من المجتمع كما تطرق الاستاذ نسيم بوعافية الى تفشي هذه الظاهرة في الوسط الاداري عند المسؤول الذي يدعي معرفته كل شيئ رغم جهله للكثير من الامور المتعلقة بالعمل امراض بالجملة تخلفها الظاهرة على الفرد و المجتمع خاصة حينما تنتقل العدوى الى كل الفئات مجتمع نعتوه الحضور بالضحية الذي يبحث عن محامي يدافع عنه نماذج من التاريخ الاسلامي وظفها الشيخ بوعافية ليصلح ما يمكن اصلاحه مثل حديثه عن فرعون والنمرود والحجاج بن يوسف الثقفي عينة من المجتمعات الغابرة التي عاشت بهذه الصفة حجتهم في ذلك انا ومن بعد الطوفان بالاضافة الى تدخلات المواطنين التي انصبت حول جذور هذه الافة داعين الكل بالالتزام بتعاليم الدين و الابتعاد عن ملذات الدنيا التي لا تغني ولا تسمن من جوع كما دعت المحامية دفوس وحيدة الى ضرورة مراقبة الفرد انطلاقا متن الاسرة ووصولا الى المجتمع فالكل مسؤول كل مؤسسات التنشئة الاجتماعية من اسرة ومدرسة ومسجد عليم التلاحم من اجل اخراج جيل سوي معافى من هذه الامراض الذاتية التي قد تصيب المجتمع بامراض مزمنة يستعصى علاجها لابد اذن من مراقبة النفس الامارة بالسوء من اجل انتاج جيل يحمي نفسه ومجتمعه وعلينا ايضا ان نستبدل الانا الابليسة بالانا النورانية التي تنير دروبنا ودروب اولادنا.

coronavirus-stats-live
الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق