المجتمع و الأسرةتاريخثقافة و فنونروبورتاجات

الأغاني القديمة في تربية الأطفال في ميلة …. تنوع وثراء

ما زالت العائلات في ولاية ميلة تحافظ في مخيالها الثقافي على مجموعة كبيرة من أغاني الأطفال والتي ساهمت بشكل كبير في تربية الأجيال.

فصوت ودندنة الأم أوهدهدة الجدة والطفل في حجرهما بالغناء الشجي يخلق تلك العلاقة في حب الطفل لرائحة أمه أو جدته مقرونة بصوتهما الجميل والذي يجعل الطفل يخلد للنوم في راحة كبيرة.

ومن الأغاني التي وصلت مسامعنا ما ارتبط بالتلحين البسيط والكلمات المنتقاة من الوسط الذي نعيش فيه والتي تكون في غالب الأحيان مسجوعة الكلمات ساخرة في أحيان أخرى نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر :

– بوخنونة شارب نونة ذبحولو قطة مجنونة حطوهالو في القلمونة

– نني نني داك النوم أمك فضة وباباك نجوم نني نني داك نعاس ام فضة وباباك نحاس

– نني نني يا بشة واش نديرو للعشا نديرو النعمة بالكرشة نديروا الشربة بالدبشة ونعيطو لجدو يتعشى.

– تيتي تيتي واش بغيتي بغيت المحڨن خشي تدي خفت من الكلبة حاشا السامعين.

– الكلبة ماتت واكتا ماتت نهار الجمعة واينة جمعة اللي فاتت واين دفنتوها فالجبانة

– واينة جبانة اللي كبيرة غبني غبني على مولاها اللي رباها.

– بيز بيز راح الذيب يحيز جابلي علوش حطو فوق الباب أداوهولي لكلاب -حاشاالسامعين

– وايني سهمي يا عمي علي أداتها القطة وايني القطة أي فالمحيط واينو لمحيط كلاتو النار وايني النار طفاها الما واينو الما شربو الثور واينو الثور ذبحتو السكين واينو السكين في بني برغوث واين بني برغوث أداتها الموت فر حجيلة فرررررررر.

هي أغاني بسيطة وجميلة سهلة الحفظ والترديد تحمل في ثناياها ثقافة مجتمع ساهمت في بناء مجتمع متماسك كل حلقة فيه تشد الأخرى.

الوسوم
اظهر المزيد
[ufc-fb-comments]