المجتمع و الأسرة

التقاعد …نهاية حياة ام بداية حياة؟

منذ ولادة الانسان وحياته في تطور وتغير مستمرين بدا من  مرحلة الطفولة الى مرحلة الشباب فالكهولة ويرافق كل ذلك تطور في ادراكه و ميوله و عمله ويبدا ذلك بالدراسة و التخرج ثم العمل وبناء اسرة الى ان ينتهي ذلك بما اصطلح على تسميته بالتقاعد و الذي يقصد به بالتوقف عن العمل الوظيفي بسبب كبر السن ويشمي كثيرا من افراد المجتمع رجالا و نساءا ولكن ماذا بعد التقاعد؟ كثير من الناس يعتبرون التقاعد وللاسف انتهاء لدور الانسان و هذه النظرة تنعكس سلبا على نفسية المتقاعد لعدم التخطيط المسبق لتلك المرحلة بدليل حالة الضياع التي تصيب معظم المتقاعدين عند الاستغناء عن خدماتهم فيستسلمون لوهم العجز و كبر السن ويبدا عندهم الاحساس المفاجئ للتعب و المرض هذا ما اكدته المختصة النفسانية وهيبة بوحناش عند نزولها ضيفة على برنامج خط اخضر الذي تناول الظاهرة من عدة جوانب فبعض المتقاعدين يختار قضاء وقته بالراحة و الاستجمام و البعض الاخريفكر في انشاء عمل  واخرون ينخرطون في اعمال تطوعية فيشعرون بسعادة لما يؤدونه من خدمات اتجاه المجتمع و هذا ما التمسناه عند جل المعلقين عبر صفحة الاذاعة و المتدخلين عبر المباشر ونحن بدورنا لا يمكن ان نحدد لكل واحد منهم ما يجب ان يقوم به فلكل منهم هوايته و شخصيته التي تميزه فمخطئ من ينظر الى المتقاعدين نظرة ازدراء و اقصاء كل واحد منا سيتقاعد يوما علينا ان نخطط مسبقاحتى لا نسقط في جب الحيرة و الانطوائية فخذ ايها العامل التقاعد واطلب الحياة مجددا فحياتك لا تقف عند تقاعدك هذا ما اكدته المختصة في علم الاجتماع السيدة شريفي فيروز لا يد للمتقاعد ان يحلم اكثر و طعمت البرنامج بنماذج من الواقع ونختم بهمسة للمتقاعدين بيدك انت لا غيرك تستطيع ان تجعل هذه الفترة العمرية من اجمل ايام حياتك و اروعها حين توازن بين الراحة و بين الترفيه من خلال ممارسة هواياتك و كذلك تطوير الذات بالاعمال المناسبة و التي تتناسب مع ميولاتك و بذلك نجعل تلك الفترة من اجمل فترات العمر نستمتع بها و نتشلرك السعادة مع احبتنا و اهلنا ليكون التقاعد بداية مرحلة جديدة من حياتنا.

coronavirus-stats-live
الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق