المجتمع و الأسرة

مدارس تعليم السياقة طرفا في عملية السلامة المرورية

كثيرا ما نشاهد و نرى سلوكيات لسائقين  في مختلف الطرقات لا تعطي اشارة ان هذا السائق قد تلقى ابجديات السياقة في مدارس نسميها مدرسة تعليم السياقة

وقد اكد لنا السيد مصطفى نكاع صاحب مدرسة لتعليم السياقة ببلدية شلغوم العيد ان التعليم الاساسي لفنون القيادة او السياقة السليمة يكتسبها الفرد من خلال الخبرة والاستعمال اليومي لسيارته بنسبة سبعين بالمائة وثلاثين بالمائة يكتسبها من الميدان

حسن السياقة  من حسن التعلم

وقد اكد الملازم الاول لعلى بعيو من خلية الاتصال والعلاقات العامة بامن ميلة ان على السائق الحامل لرخصة سياقة جديدة ان يحين معلوماته من حين لاخر من اجل تفادي الوقوع في اي خطا في الطريق

من جهتها مديرية النقل لميلة وعلى لسان ممثلها السيد محمد بن عامر اكد عن اعطاء الاعتماد لمدرستين اثنتين من اجل الحصول على رخص السياقة للدراجات النارية وكدا الرخصة المتمثلة في الشاحنات الحاملة للوقود والمواد الخطرة

هي مجهودات تبذل من اجل الرقي بمدارس تعليم السياقة وجعلها في مستوى عالي لتمكين السواق من التعلم بصفة مدروسة

 ويبقى احترام قانون المرور كفيلا لحد من كل التجاوزات المسجلة يوميا اضافة الى الثقافة المرورية والوعي المروري

 

 

coronavirus-stats-live
اظهر المزيد
إغلاق