المجتمع و الأسرة

الرسائل المجهولة او الوجه الاخر للضعف والعجز عن المواجهة

   خلال برنامج تفاعلي فضلت الاذاعة الجزائرية من ميلة كسر احد الطابوهات ويتعلق الامر بالرسائل المحهولة التي تشكل احدى الوسائل التي تستغلها بعض الاطراف لضرب الاخرين بغير وجه حق .

وجاء البرنامج التفاعلي بعد ان تناهى الى مسمعها عن هذا الموضوع الذي يعرف زيادة على مستوى بعض المرافق حيث يعمد البعض الى وسيلة الرسائل المجهولة قصد تحقيق الذات خاصة من اسماهم جمهور المستمعين الذين تفاعلوا مع البرنامج بالخفافيش الذين يفضلون الاصطياد في المياه العكرة والذين يعيشون على العجز والفشل ويحاولون الاستمرار في العييش الرغيد دون تقديم المجهودات المطلوبة كما حدث باحدى المؤسسات حيث يطمح البعض الى تقاض الاجر دون جهد وعندما رفض المسؤول تهاطلت الرسائل بالعشرات .

وقد استحسن المتواصلون مع الفضاء طرق هذا الموضوع مؤكدين على ان الرسائلة المجهولة تشكل الوجه الاخر للضعف والعجز عن اداء المهام المنوطة باصحابها وقبل ذلك مواجهة الواقع وجها لوجه خاصة وان السلطات العمومية صارت لا تعير ادنى ايهتمام لهذه الرسائل التي تسببت في الحاق اضرار جسيمة بالكثير من العائلات مثلما ذهبت اليه متصلة كانت تشتغل في الادارة حيث اكدت على انها عايشت زمن القناطير من الرسائل التي كانت تتهم الاخرين في شرفهم واعراضهم وادت الى كوارث اجتماعية لا تقل عن دخول البعض الى السجن بسبب رسالة مجهولة وهو الخطا الذي يجب ان يتم تداركه للحاضر والمستقبل .

 وحتى وان كانت البرويقراطية وقلة العدالة داخل المرافق العامة على حد اراء بعض المواطنين فان الامر لا يبرر التهجم غي الاخلاقي والوشاية الكاذبة ضد الاخرين والاجدر بطريق يختصر المسافات ويسهم في الرقي بالحوار الاجتماعي هو الصراحة التي يجب ان تكرس اليوم داخل كل المؤسسات لان الهدف الذي يلتقي عنده الجميع من رئيس لها ومرؤوسين بها هو خدمة البلاد ومن خلالها بكل تاكيد العباد وهي الرسالة التي تم استخلاصها من خلال فتح اغلفة الرسائل المجهولة وما تحتويه من افتراء وبهتان في حق غيرنا لاسيما من بعض الموظفين الذين يسلكون سبيل الراي الوحيد ويحاولون جاهدين فرض منطق اللاعمل ليستوي المتميز مع الذي عمله رديئ وهي احدى المعضلات التي عمرت داخل الادارة الجزائرية لعقود طويلة وكل مساعي تغييرها يجابه بمقاومة شرسة ومؤثرة على اداء الافراد والمجموعة.

بقلم عمار عقيب
coronavirus-stats-live
اظهر المزيد
إغلاق