الأخبار المحليةالأخبار الوطنية

مبارك الميلي …الرجل الذي ارسى قواعد الاصلاح في الجزائر

الرجل الذي اشتغل بتاليف الرجال بدلا من تاليف الكتب؟

في ذكرى وفاته ومهما نكثر في الحديث عن عظماء الجزائر فلا شك اننانقف عاجزين عن توفيتهم حقوقهم من الذكر و التخليد فالجزائر لم تكن ابدا عاقر فهي ذائما ولادة وقد سميت بارض العظماء ووالعباقرة و الشهداء ومن هؤلاء العلامة الفذ المرشد و المصلح مبارك الميلي الذي خلد اسمه في التاريخ بماثره ومناقبهالتي بقيت محفورة في الذاكرة الجماعية للامة الذكرى الخامسة و السبعون لرحيل هذا الرجل تثير في النفوس شعورا بالخجل امام الاجيال التي وجدت نفسها تتخبط في واقع منقطع عن قيم الاصالة في غياب من يتولى هذه المهمة ويغرس في النشى تلك القيم والمبادى كما فعل ابن باديس و الابراهيمي و العربي التبسي و مبارك الميلي وغيرهم من عظماء الجزائرجاهد الرجل بقلمه و لسانه فهو شخصية جمعت بين الاصلاح والتغيير واماتة البدع و الخرافات التي ارادت غرسها فرنسا انذاك فادخل بابا جديدا هو رسالة الشرك و مظاهره وقد وقف من خلال هذا الكتاب ضد الشعوذة و التمسح بالقبور تلكم بعض الجوانب البارزة في حياة الرجلو الذي كرس حياته من اجل بلاده و صناعة الرجال فلم يكن مهتما سوى بطلب العلم ما جعل لجنة الامتحان في شهادة البكالوريا تقول له انت مبارك علينا و على امتك. هذا ما تحدثنا عنه في برنامج خاص و على هامش الملتقى السنوي لرحيله حيث شارك البرنامج كل من مدير الشؤون الدينيو مسعود بولجويجو و الذي تحدث عن مميزات هذه الطبعة و عن مستوى الحضور وكذا عن افكار الطبعة القادمة انشاء الله ولماذا لا يرتقي هذا الملتقى الوطني الى ملتقى سنوي يجمع اشقاء عرب بالاضافة الى امكانية تاسيس مؤسسة باسمه يكون لها بعد وطني و محلي بالاضافة الى الحديث الممتع الذي قدمه الباحث نور الدين بوعروج الذي ارجعنا الى حياته و الى يومياته مع الوطن والاهل و الاصدقاء حوار شيق زاده متعة الدكتور تيزي ميلود رئيس قسم التاريخ بجامعة جيلالي يابس بسيدي بلعباس كان فعلا ملما بالرجل بابحاث ابنه محمد الميلى ودعا الى ضرورة تكثيف الرسائل الجامعية للحديث عن هذا الرجل الذي احيا امة باكملها من فاته البرنامج يعود الى فيديو الحصة تزامنا و يوم رحيلة رجل لن يتكرر ابدا ولو عملنا بمنهاجه كما اكد السيد بوعروج خاصة في الجانب الاقتصادي لاصبحت الجزائر قوة اقتصادية تخيف العالم باسره.

coronavirus-stats-live
الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق