الأخبار المحليةالمجتمع و الأسرة

جراحة العظام بين توفر الكفاءات و شح الوسائل ؟

ميلة وجراحو العظام

جراحة العظام فرع من فروع الطب و يعالج اعتلالات العظام و العظلات و الانسجة المتصلة بها وجراحوا العظام يعالجون مشكلات طبية كثيرة منها الكسور و اصابات الاوتار و الاربطة و تشوهات الاطراف و العمود الفقري وقد توجد بعض الاعتلالات العظمية منذ الولادة بينما تظهر اعتلالات اخرى اثناء الطفولة بسبب مشكلات تتعلق بالنمو او في فترة متاخرة من العمر نتيجة للشيخوخة و يشكل المصابون في حوادث المرور او الانشطة الرياضية اكثر عرضة للجراحةو في ايامنا هذه لم يعد يقتصر طب العظام على علاج الاطفال بل اضحى فاعلا لعلاج مشاكل لكبار السن والكثير من المرضى الاخرين و الاعضاء التي ينشغل بها هذا العلم هي الاعضاء الحركية و اعضاء القيام  اذن طب العظام يعنى بشكل عام بتصحيح الكسور جراحيا و تجبيرها اضافة الى عملية اصلاح و تبديل المفاصل التالفة بالاضافة الى انواع اخرى من العمليات التي تعالج امراض العظام و الجهاز الحركي.

واذا تطرقنا الى حال هذا العلم في الجزائر نقول انه في صحة لا باس بها خاصة مع توفر الكفاءات و ميلة تمتلك كفاءات لا يستهان بها من جراحي العظام امثال الجراح بلمهبول وبغيبغ نصر الدين اللذان نزلا على برنامج عيادة الاثير وتحدثا عن هذا الطب الذي خطى خطوات عملاقة في الجزائر والدكتور بن مهبول كانت له عدة تجارب في الميدان ومع اصعب الحالات خاصة منها المهنية على غرار النجار الذي فقد يده واستطاع الدكتور من تقويم هذه الاخيرة بتثبيت الاربطة عملية جراحية بامتياز جمعت بين الجراحة التجميلية واعادة العامل الى مهنته وبتالي اعاد الطبيب الامل للعامل ولابنائه وللولاية التي تمتلك كفاءات عديدة ولكن تفتقر الى الوسائل التي قد تسهل من مهام الجراحو  هذا وقد اكد كل من الدكتور بلمهبول و بغيبغ على توفر كل الاجواء لاستقبال القافلة الطبية والتي ستتكفل بعدد كبير من المرضى الذين يعانون من تكسر في المفصل القافلة هذه بقيادة الجراح بورحلة المعروف على مستوى الشرق لاول مرة سيتم تغيير المفصل الوركي بمستشفى ميلة فكل التوفيق للفريق الطبي والشفاء العاجل لكل المرضى وختم الاخصائييين في طب العظام الى مجموعة من النصائح و الارشادات عن كيفية العناية بصحة العظام كممارسة الرياضة والاعتداللا في الاغذية كالتنويع في تناول لبغذاء المشبع بعنصر الحديد و تفادي الكسور خلصة لكبار السن و الاطفال خاصة في الجواء الماطرة وفي حالة تهاطل الثلوج وكذا عمال المهن الصعبة والتي غالبا ما يفقد ممارسوها عضوا من اعظاء الجسم فالحيطة و الحذر وهنيئا لنا ولميلة هذه الوجوه الطيبة التي نفعتنا اثيريا و نفعت المواطن الميلي ميدانيا وتبقى الوقاية خير من قنطار علاج؟

الوسوم
اظهر المزيد
Continue in browser
To install tap Add to Home Screen
Add to Home Screen
To install tap
and choose
Add to Home Screen
Continue in browser
To install tap
and choose
Add to Home Screen
Continue in browser
Continue in browser
To install tap
and choose
Add to Home Screen