الأخبارالأخبار المحلية

مشروع بـ12 مليار سنتيم لتلبية إحتياجات السكان بترعي باينان بالمياه الشروب

إستفادت بلدية ترعي باينان من مشروع للتموين بالمياه الشروب، بغلاف مالي مقدر بـ12 مليار سنتيم، وهذا بعد إنتظار طويل ومعاناة كبيرة للسكان بمختلف المشاتي والتجمعات السكنية بهذه البلدية.

وذكر رئيس دائرة ترعي باينان عبد الحميد خياري، لدى نزوله ضيفا على برنامج “أضواء“، أن هذا المشروع سيسمح بدعم وتحسين خدمة التموين بالمياه الشروب بمختلف التجمعات السكنية على مستوى بلدية ترعي باينان، على غرار منطقة باردو التي عانت كثيرا من نقص هذه المادة الحيوية.

وفيما يتعلق بالمطلب الملح السكان لإنجاز مستشفى بالمنطقة، أكد رئيس دائرة ترعي باينان، أن لجنة خاصة قامت بخرجة ميدانية بتكليف من والي ميلة السابق محمد عمير، حيث تم إختيار القطعة الأرضية التي ستحتضن المشروع، كاشفا عن إطلاق دراسة في إنتظار الإنتهاء منها لتسجيل المشروع في القريب.

أما فيما يخص تهيئة وتجهيز العيادة المتعددة الخدمات، خاصة توفير مصلحة للولادة، كشف رئيس الدائرة عن تخصيص 2 مليار سنتيم من طرف والي ميلة، غير أن المراقب المالي تحفظ على العملية لتمويل المشروع من مخصصات الجماعات المحلية لفائدة قطاع آخر ألا وهو قطاع الصحة، مادفع بالسلطات المحلية إلى تحويل الغلاف المالي إلى مصالح مديرية الصحة للتكفل بالمشروع عن طريق مديرية التجهيزات العمومية.

وأوضح رئيس دائرة ترعي باينان عبد الحميد خياري، فيما يخص التأخر في إقتناء سيارة إسعاف، أن مصالح الولاية رصدت أغلفة مالية لإقتناء نحو 10 سيارات إسعاف مجهزة، في إنتظار الحصول عليها لتستفيد ترعي باينان بواحدة منهان لتسهيل تنقلات المرضى من البلدية إلى مختلف المؤسسات الصحية.

وفي رده على إنشغالات المتصلين ببرنامج “أضواء“، حول السكن الإجتماعي والريفي، اكد رئيس الدائرة أن هناك حصة واحدة من العمومي الإيجاري قيد الإنجاز تقدر بـ154 وحدة سكنية، حيث تعكف لجنة السكن بالدائرة حاليا على دراسة وغربلة ملفات طالبي هذه الصيغة من السكن، على أن تنتهي العملية مع نهاية الثلاثي الأول  أو بداية الثلاثي الثاني من العام الجاري، متعهدا بإلتزام الشفافية في دراسة الملفات لتمكين المستحقين الفعليين من الإستفادة منها، خاصة مع الطلبات الكثيرة على هذا النوع من السكن والمقدرة بأكثر من 1450 ملف.

أما فيما يخص صيغة البناء الريفي، أكد رئيس الدائرة على صعوبة ضبط قوائم المستفيدين من الإعانات، بسبب قلة الإعانات الممنوحة لبلديات الدائرة، حيث إستفادت بلدية ترعي باينان من 70 إعانة فقط، فيما إستفادت بلديتا عميرة آراس وتسالة لمطاعي من 50 إعانة لكل منهما، ماصعب من مهمة المجالس الشعبية البلدية في ضبط قوائم المستفيدين، خاصة مع الطلبات الكثيرة على هذه الصيغة.

وفي رده على إنشغال حول المفرغة العمومية العشوائية بوسط منطقة باردو، أكد رئيس دائرة ترعي باينان على إتفاق مع رئيس البلدية لإيجاد حلول في القريب العاجل لهذه المفرغة وغيرها.

وفي إجابته على أحد متصلي برنامج “أضواء“، من منطقة بوداود ببلدية تسالة لمطاعي، حول توقف اشغال تهيئة طريق لاربعة فدولس على مسافة 24 كلم، أكد رئيس الدائرة على إقتراح تسجيل شطر ثاني من هذا المشروع الذي إستفاد سابقا من شطر أول بتهيئة 05 كلم. أما فيما يتعلق بمطلب إعادة فتح المستوصف بمنطقة واد بومطرة المغلق منذ سنة 2008، أوضح السيد عبد الحميد خياري، أن الإشكال المطروح يكمن في العامل البشري. وفيما يخص تهيئة وتجهيز المدرسة الإبتدائية التمواجدة هناك، أكد المسؤول ذاته على توفير كل الضروريات بهذه المؤسسة التربوية خلال فصل الربيع المقبل.

#سفيان_بلاح

لمتابعة البرنامج كاملا :  برنامج اضواء مع رئيس دائرة ترعي باينان عبد الحميد خياري

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد