الأخبارالمجتمع و الأسرةروبورتاجات

في الأبواب المفتوحة على الدرك الوطني،منح 06 كراسي متحركة لذوي احتياجات خاصة

اتسمت فعاليات  الأبواب المفتوحة على جهاز الدرك الوطني بدار الثقافة مبارك الميلي بميلة يومي 14 و 15 مارس 2020 بالتفاتة اجتماعية لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة عبر توزيع 06 كراسي متحركة باشراف من والي ميلة عبد الوهاب مولاي.

في الأبواب المفتوحة على الدرك الوطني،منح 06 كراسي متحركة لذوي احتياجات خاصة 2

هذه المبادرة تكرس جهود اشراك المواطن كطرف أساسي في المعادلة الأمنية،ومن خلال تعدد أنواع الكراسي المتحركة الممنوحة لبعض المعاقين من فئات هشة ،لاقت المبادرة استحسانا كبيرا من طرف المستفيدين الذين حيوا قيادة الجهاز وعناصره على الالتفاتة الاجتماعية لهذه الشريحة الحساسة من المجتمع.

في الأبواب المفتوحة على الدرك الوطني،منح 06 كراسي متحركة لذوي احتياجات خاصة 3في الأبواب المفتوحة على الدرك الوطني،منح 06 كراسي متحركة لذوي احتياجات خاصة 4في الأبواب المفتوحة على الدرك الوطني،منح 06 كراسي متحركة لذوي احتياجات خاصة 5

وفي تدخله أكد قائد المجموعة الاقليمية للدرك الوطني بميلة المقدم سمير حمدي على أهمية مساهمة المواطنين في تحقيق المعادلة الأمنية،مبرزا الجهود المبدولة لتطوير الجهاز بما يمكنه من مواجهة تحديات الألفية الثالثة خاصة تطور الاجرام واللصوصية،كما أشاد قائد المجموعة الاقليمية للدرك الوطني بميلة بدور وسائل الاعلام في الوساطة الايجابية بين الأجهزة الأمنية وانشغالات المواطنين باعتبار التغطية الأمنية احدى أهم شروط تحقيق التنمية المستدامة.

وبهذا تشكل الأبواب المفتوحة على جهاز الدرك الوطني فرصة لاستعراض انجازات الجهاز،ومزيدا من الانفتاح الاعلامي على المواطنين .

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق