الأخبارالأخبار المحلية

دور الإذاعة في الكشف عن نقاط الظل محور ندوة علمية في الذكرى 11 لإنطلاق بثها

إختارت إذاعة الجزائر من ميلة موضوع: ” دور إذاعة ميلة في الكشف عن نقاط الظل” في الندوة العلمية التي احتضنها النادي العلمي والثقافي المرحوم يوسف مراكشي  في الذكرى الحادية عشر لانطلاق بثها في 09 مارس 2009.

مدير إذاعة ميلة بالنيابة لخضر بعوطة ركز على دور الإذاعة الريادي كوسيلة إعلامية فعالة في المجتمع الميلي موضحا بالأرقام نسبة تفاعل المستمعين والمتابعين مع صفحة الإذاعة عبر الفايسبوك وغيره من الوسائط الإتصالية، معتبرا التحدي لازال قائما نحو التميز الدائم.

مدير الإذاعة السابق والذي حول مؤخرا على رأس إذاعة سطيف عمار عقيب وصاحب شعار إذاعة ميلة ” لا ندعي التميزولكن نحرص على الوصول إليه”  أكد أن الإذاعة ومنذ سنوات كانت حاضرة في الميدان في المشاتي والمناطق النائية عبر تراب الولاية من خلال نقل انشغالات المواطنين وإيصالها للسلطات في اطار اهتمام الإذاعة بالتنمية المحلية بالولاية.

وأكد مدير إذاعة ميلة السابق عمار عقيب أن الإذاعة عرفت نقلة نوعية في آدائها منذ سنوات من خلال إنفتاحها على التكنولوجيات الحديثة للاتصال ومواكبة الرقمنة وهو ما ساعدها في نقل انشغالات المواطنين حيث أصبحت تسمع ، تشاهد وتقرأ.

وأضاف عمار عقيب أن الإذاعة استمرت في نقل معاناة المواطنين والمناطق المحرومة رغم الضغوطات التي تعرضت لها الإذاعة لإيقاف بعض البرامج كبرنامج زوايا ميلة وركن عيون.

الندوة عرفت مشاركة أساتذة ومختصين أثنوا على دور إذاعة الجزائر من ميلة في خدمتها العمومية ونقل إنشغالات الولاية  حيث أكد أستاذ الاتصال بجامعة قسنطينة 3 عبد الحميد بوشوشة  أن الكشف عن نقاط الظل والتعريف بها من مهام الإذاعات المحلية والتي أنشأت لهذا الغرض بحكم أنها الأقرب إلى المواطن.

وفي سياق حديثه عن إذاعة ميلة أوضح أن ما تقوم به إذاعة ميلة يدخل في التميز والريادة فإذاعة ميلة أصبحت اليوم مسموعة، مشاهدة ومقروءة.

من جهته أيضا الإعلامي والمكلف بقسم التكوين بجريدة النصر الأستاذ عبد الحميد بن مرابط أكد أن نقل انشغالات المواطنين وما يعانونه من مشاكل يومية يعد من مهام الإعلام ووسائله.

والإذاعة عليها أن تهتم أكثر بالمناطق التي تعاني الأمرين في مختلف المجالات ماء شروب، صرف صحي ، تهيئة ، غاز، تعبيد الطرقات وغيرها.

أستاذ الدعوة والإعلام بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بقسنطينة بن بخمة رمضان حمل مسؤولية نقل معاناة سكان مناطق الظل للجميع وليس وسائل الإعلام فقط وعلى الإذاعات عموما مواكبة مختلف الوسائل في نقل صوت المواطن.

فيما تطرق الإمام الأستاذ نورالدين قوراس الى قوافل الخير والفضيلة التابعة لجمعية كافل اليتميم فرع 200 مسكن بفرجيوة ودورها في زيارة العائلات المحرومة والكشف عنها وتقديمها للسلطات .

أستاذ التاريخ ومقدم حصة أسماء وأحداث بإذاعة ميلة نور الدين بوعروج أشاد بالدور الكبير لإذاعة ميلة في التقرب من المواطنين في المناطق النائية منذ سنوات ضمن عدة برامج مرورا بالنقلة النوعية التي عرفتها الإذاعة خصوصا في الفترة التي ترأس فيها عمار عقيب المحطة، مطالبا الإذاعة وطاقمها بضرورة بضرورة المواصلة على هذا الدرب.

بالمناسبة تم عرض أشرطة فيديو وروبورتاجات مسموعة من إنتاج إذاعة ميلة حول بعض مناطق الظل بالولاية ومعاناة المواطنين اليومية في مختلف المجالات.

المشاركون والحاضرون أكدوا على ضرورة أن يتجه الإعلام عموما الى الكشف عن مناطق الظل ونقل صوت المواطن في حدود القواعد المهنية الصحفية والإبتعاد عن العمل المناسباتي فقط.

ختام الندوة عرفت تكريمات متنوعة لمدير إذاعة الجزائر من ميلة عرفانا له بالمجهوذات التي بذلها في سبيل ترقيت إذاعة الجزائر من ميلة في آدائها وريادتها في الساحة الوطنية في قائمة الإذاعات المحلية.

 

 

coronavirus-stats-live
الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق