الأخبار

بعد تعرضه لاعتداء على مرتين،بعثة وزارية لمعاينة الموقع الأثري ببلدية يحي بني قشة

حلت مساء الاثنين بعثة أثرية بأمر من وزارة الثقافة لمعاينة الموقع الأثري ببلدية يحي بني قشة.
ويقع الموقع الأثري بمستثمرة فلاحية ملك لأحد الخواص ببلدية يحي بني قشة في الطريق الاجتنابي الرابط بين بلديتي يحي بني قشة وفرجيوة.
البعثة تتكون من باحثين أثريين مختصين لاجراء معاينة ميدانية وخبرة علمية للموقع حيث قامت البعثة بعملية المسح الأثري واخد صور فوتوغرافية،
يأتي هذا بعد تعرض الموقع الأثري لعملية حفر غير قانونية على مرتين:
-الحفر الأول: كان بربوة أسفر عن اكتشاف رواق تحت الأرض تمت معاينته بتاريخ 28/9/2020 يتم الولوج اليه عبر فتحة بقطر 1.20 متر والرواق بطول 3.60 متر يضم بقايا عظمية بشرية من المحتمل جدا أنه مقبرة رومانية خاصة وا؟ن المكان غير بعيد عن الموقع الأثري عين خشبة والحمام الروماني بني قشة.
-الحفر الثاني:عملية الحفر كانت بعد المعاينة الأولى ،وتمت معاينته بتاريخ 08/10/2020 وكان بمحاداة الحفر الأول من جهة اليمين طوله 2.5 متر وعرضه 1.30 متر وعمقه 4 متر ،وهذت من أجل الربط مع رواق الحفر الأول.
بناءا على معاينة البعثة الأثرية الوزارية سيتم اعداد تقرير خبرة لتحديد التوصيات الخاصة بحماية وحفظ الموقع الأثري.
فيما فتحت مصالح الدرك الوطني تحقيقا أمنيا لتحديد الملابسات والأطراف المتورطة.
الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق