الأخبارالمجتمع و الأسرة

استراتيجيات التعليم الحديثة الجزء الاول

هل يمكن تطبيق استراتيجيات التعليم الحديثة في المدرسة الجزائرية؟

مع التطور الذي نعيشه كل عام تتطور افكار المتعلمين وتتطور معها ايضا طرق واستراتيجيات التعلم والتعليم ومن هنا ظهرت استراتيجيات حديثة.

وتشرحها الاستاذة بلعطار فاطمة مفتشة بيداغوجية بالطور الابتدائي كما ياتي:

الاستراتيجيات هي عبارة عن فلسفة تعتمد على الايجابية في الموقف التعليمي وتهدف الى تفعيل دور المتعلم والتعلم من خلال العمل بالبحث والتجريب واعتماد المتعلم على ذاته في الحصول على المعلومات واكتساب المهارات وتكوين القيم والاتجاهات فهو لا يرتكز على الحفظ والتلقين وانما على تنمية التفكير والقدرة على حل المشكلات والعمل التعاوني والابداع.

ترتبط هذه الاستراتيجيات بحياة التلميذ وواقعه وحاجاته واهتماماته وتحدث من خلال تفاعل التلميذ بكل مايحيط به في بيئته.

ينطلق من استعدادات المتعلم وقدراته وتحدث في جميع الاماكن التي ينشط بها المتعلم.

مزيد من التفاصيل تشاهدونها في فيديو البرنامج:

 

والاستاذ زيدان بوحناش وهو مدير متوسطة متقاعد يؤكد عدم فاعلية هذه الاستراتيجيات في المدرسة الجزائرية لنقص الامكانات وانعدامها في كثير من الاحيان فكيف سنطبقها مع هذا العجز اضف الى ذلك عدد التلاميذ الكبير فالقسم الواحد يحوي ازيد من 35 تلميذا فيصعب تطبيقها على جميع من في القسم وماذا عن التلاميذ الذين يقطنون الريف فهم يعانون من نقص كبير في الوسائل كل هذه النواقص تعد عوائق لتطبيق هذه الاستراتيجيات حسب الاستاذ زيدان بوحناش.

في حين يذهب الاستاذ نجيب بلعطار الى تاكيد مايقوله الاستاذ زيدان بوحناش لكن مع امكانية تطبيق بعض الاستراتيجيات لا كلها وهذا عن تجربته الشخصية مع تلاميذه وهو استاذ مادة العلوم الطبيعية بالطور الثانوي حيث يشرح تجربته التي يطبقها بحسب الموضوع وحسب الحالة واكد انها تاتي بثمار ممتازة مع التلاميذ مع مراعاة الفروق الفردية دائما.

في حين تؤكد الاستاذة فاطمة بلعطار ان هذه الاستراتيجيات تساهم بشكل مباشر في اشراك المتعلم في تطبيق الاهداف التعلمية وتحترم فكره.

coronavirus-stats-live
الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق