الأخبارالأخبار المحليةالمجتمع و الأسرة

37 مريضا يستفيدون من عمليات جراحية بفرجيوة

سمح اليوم الثالث من القافلة الطبية التي حلت بمستشفى الشهيد محمد مداحي بفرجيوة ، سمح باجراء37 عملية جراحية للمرضى الذين ظلوا يشتكون من رحلة الذهاب التي تتم في كثير من الأحيان من المعاناة المقرونة بالعذاب وتاتي القافلة المذكورة ضمن التوامة مع مستشفى الدويرة الذي يوفر فرصة حقيقية للمرضى من أجل التخلص من الآلام والأوجاغ التي ظلوا يعانون منها لمدة طويلة وعلقوا آمالهم على برنامج القافلة للتكفل بهم.

وحسب مدير المؤسسة العمومية الاستشفائية امين بوقعدة فإن القافلة تعد فرصة مناسبة مكنت المرضى من الاستفادة من العلاج خاصة وأن التوأمة توفر الكثير من الإمكانات لفائدة الطاقم الطبي وتجند كل الوسأئل الكفيلة بضمان إجراء العمليات وفق الشروط الصحية المطلوبة وهو ما أكده الطبيب المساعد ضمن القافلة بوناب شرف الدين الذي أوضح توفير القافلة للكثير من التجهيزات والوسائل التي تسمح بنجاح القافلة.

ومعلوم أن الخدمات الصحية بولاية ميلة تشكل هاجسا حقيقيا للمواطنين بالنظر للمعاناة الكبيرة للمرضى الذين يجدون صعوبات كبيرة في الحصول على العلاج ويوجهون إلى العيادات الخاصة بأسعار خيالية والغريب أن أطباء القطاع العام هم الذين يشرفون على العمليات الجراحية وكان البروفيسور خياطي مصطفى رئيس الهيئة الوطنية لترقية الصحة قد أكد عبر أمواج الإذاعة الجزأئرية من ميلة خطر الوضعية التي ألت إليها الخدمات الصحية بسبب السياسة العرجاء للمنظومة الوطنية التي تحتاج إلى مراجعة جذرية لوضع حد لمزيد من تفاقم في الوضع.

coronavirus-stats-live
الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق