الأخبارالمجتمع و الأسرةثقافة و فنونروبورتاجات

38 طفلا يتنافسون في مسابقة الحساب الذهني بميلة

تنافس 38 طفلا وطفلة من مختلف الأعمار هذا السبت 21 ديسمبر 2019 على مستوى مركز الترفيه العلمي في اطار مسابقة  الحساب الذهني-السوروبان-.

المتنافسون ينتمون لمركز الترفيه العلمي بميلة ،والمركز الثقافي الاسلامي دريسي الطيب بصالح باي ولاية سطيف،ومدرسة نوريان للغات بحاسي مسعود،بحيث تم اختبار المتنافسين في المستوى الأول(الجمع والطرح البسيط) ويضم أربع فئات :الفئة الأولى مابين 6 و 7 سنوات،الفئة الثانية مابين 8 و 9 سنوات،والفئة الثالثة من 10 الى 11 سنة،فيما الفئة الرابعة الرابعة من 12 سنة فمافوق،ويشمل الامتحان على 150 عملية في متناول المتسابقين منها 120 عملية كتابي و 100 عملية تخيلي ومدة الامتحان 30 دقيقة ،ولمزيد من الشفافية والمصداقية تم تعيين على كل مركز عضو في لجنة التحكيم،هذا بالاضافة لتقديم نشاطات ترفيهية للمشاركين في مختلف ورشات المركز.

وحسب المشرفة على مسابقة السوروبان-خديجة حديسي- فان تنظيم هذه المسابقة يهدف لاعطاء السوروبان مكانته في ولاية ميلة وابراز فوائده كالتركيز وتقوية الذاكرة والحفظ وتنمية الفصين الأيمن والأيسر من دماغ الطفل-باعتبار السوروبان يشتغل على المخيلة وكذا المنطق- وقد ظهرت الآثار الايجابية للسوروبان-حسب المتحدثة ذاتها-جلية من خلال النتائج المدرسية لهواة السوروبان في ارتفاع المعدلات المدرسية وزيادة منسوب استيعاب الدروس.

فيما تراهن ادارة مركز الترفيه العلمي-حسب مديرها بوفامة وليد-على هذه المسابقة لاشراك منخرطي المركز أولا في هذه النشاطات،وثانيا للتحضير لمسابقة وطنية ينتظر تنظيمها لاحقا بميلة من خلال تفعيل دور الشبان والشابات في تنشيط السوروبان والذهاب بعيدا في مسابقات الحساب الذهني.

هذا وخلال حضورنا فعاليات  مسابقة السوروبان بميلة التقينا بمتنافسات من ميلة وصالح باي وحاسي مسعود بصدد التحضير للمشاركة الأسبوع القادم في المسابقة العربية للحساب الذهي يوم 28 ديسمبر 2019 وكلهن عزم على تشريف مدارسهن وأهلهن والألوان الوطنية في هذا المجال الذي يعتبر تحضيرا لأجيال ذكية و تشق طريقها في العبقرية الذهنية.

اذن ننتظر نتائج جيدة لاحقا من أذكياء المستقبل .

الوسوم
اظهر المزيد
[ufc-fb-comments]