الأخبارالمجتمع و الأسرة

حالات أغرب من الخيال تصادفها جمعية كافل اليتيم بفرجيوة


يعمل أعضاء جمعية كافل اليتيم عبر مكتبها الولائي لحي مئتي مسكن بفرجيوة على تقديم المساعدة لمستحقيها عبر مختلف مناطق البلدية و ضواحيها و يصادفون في كل مرة حالات أشد حاجة من سابقاتها غير إن بعض الحالات أغرب من الخيال على غرار قصة يرويها رئيس مكتب حي مئتي مسكن بفرجيوة الأستاذ نور الدين قوراس و هي ل  ‘علي’ رجل الغابة الذي هرب من المجتمع بسبب الظلم الذي وقع عليه بسبب فقره و قلة حيلته، ما دفعه للهرب إلى الغابة اين أصبح يقتات على ثمر البلوط و صنع قوسا ليطاد به الطرائد ليسد بها جوعه بدلا من أن يمد يده لغيره لتصبح الوحدة مؤنسه الوحيد

حالة أخرى لامرأة عجوز تعيش رفقة ثلاث بنات إحداهن معاقة وسط الغابة في كوخ من الديس لا يحمي لا من برد الشتاء و لا من حر الصيف، و مع ذلك تتوجه البنت إلى الجامعة قصد اتمام دراستها علها تتمكن من إيجاد وظيفة لاحقا تسد رمق العائلة

حالة ثالثة لعجوز أخرى رفقة أبنائها و أحفادها لا يكادون يمتلكون من متاع الدنيا شيئان لا ألبسة و لا اواني و لا ما يسد الرمق من طعام، الجمعية قامت بإجراء استعجالي لا يكفي سوى لمدة أسبوع وفق إمكاناتها التي تأتي من مساعدة الخيرين من مختلف ولايات الوطن، و يبقى الالتفات إلى هذه الحالات من السلطات المعنية و من المواطنين ضروريا لرفع الغبن عن مواطنين يعيشون بيننا و لا نعرف عن معاناتهم شيئا

الوسوم
اظهر المزيد
[ufc-fb-comments]