الأخبارالأخبار الوطنية

محاكمة تاريخية لأويحي وسلال ومسؤولين ورجال اعمال بتهم فساد

تشرع اليوم الاثنين 2 ديسمبر 2019 محكمة سيدي محمد بالعاصمة في المحاكمة التاريخية للوزير الاول احمد أويحي وخليفته في المنصب عبد المالك سلال رفقة رجال اعمال بتهم فساد في مصانع تركيب السيارات .

 وقد أكد وزير العدل حافظ الاختام بلقاسم زغماتي ان المحاكمة تجري بصفة علانية وبحضور المواطنين دون وسائل الاعلام خاصة وان محاكمة تاريخية على درب العدالة الجزائرية التي قررت الشروع في محاكمة رؤوس الفساد من المسؤولين الضالعين في هذه الملفات الخطرة جدا بالنظر الى الضرر الذي لحق الاقتصاد الوطني.

 وقد شكلت مصانع تركيب السيارات طريقة لنهب المال العام وتخريب الاقتصاد الوطني لكونها اعتمدت على الخزينة العمومية الامر الذي ساهم في تآكل احتياطي الصرف بشكل رهيب لأن استيراد قطع الغيار كلف الخزينة خسائر كبيرة .

 وقد تورط فيها حسب ملف ايداع الحبس المؤقت عدة رجال مال وأعمال استفادوا من مصانع تركيب السيارات في عدة ماركات او علامات وفي جهات متعددة من الوطن ومنهم ولاة ووزراء سيمثلون رفقة الوزيرين الاولين احمد اويحي وسلال عبد المالك

  وتعد هذه المحاكمة الاولى من نوعها منذ سقوط العصابة التي تورطت في الفساد وتخريب الاقتصاد الوطني تحت عدة أغطية ومسميات كثيرة ومتنوعة خاصة وان العدالة الجزائرية تحررت وتراهن على الاستقلالية من اجل معالجة وفق القانون والضمير لكل ملفات الفساد التي تورط فيها عدة مسؤولين ورجال أعمال.

الوسوم
اظهر المزيد
[ufc-fb-comments]