الأخبارالأخبار المحليةالأخبار الوطنية

مع انطلاق الحملة الانتخابية لرئاسيات 12 ديسمبر. توفير 575 مكان لاصاق صور المترشحين و 59 مكان لعقد التجمعات الشعبية.

انطلق اليوم سباق شرح البرامج الانتخابية للمترشحين الخمسة تحسبا لرئاسيات 12 ديسمبر المقبل، الحملة انتخابية الانتخابية و المقرر ان تستمر الى غاية 8 ديسمبر ينتظر ان تكون فرصة لعرض مختلف الافكار و الرؤى التي تستقطب الناخب و تدفعه للمشاركة القوية في هذا الاستحقاق الرئاسي الهام.

المندوبية الولائية للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات و على لسان المكلف بالاعلام عبد الحميد بوفاس و في تصريح لاذاعة الجزائر من ميلة اكدت تجهيز 575 مكان لالصاق صور المترشحين موزعة بين 452 لوحة و 123 ستكون بالجدران، و عن القاعات ، المنشات ،الملاعب و الساحات المخصصة للحملة الانتخابية فقد بلغ عددها 59 موزعة بين 7 ساحات عمومية ،و عدد مماثل للملاعب و دار ثقافة واحدة فيما بلغ عدد دور الشباب 22 و 16 قاعة متعددة الرياضات و 5 قاعات للاجتماعات و قاعة واحدة للسينما.

و كشف المصدر ذاته ان المندوبية عقدت لقاءاتها مع ممثلي المترشحين الخمسة للانتخابات قصد اجراء الحملة الانتخابية في كنف القانون و احترام ميثاق اخلاقيات الممارسة الانتخابية الذي وقع امس من قبل المترشحين و مسؤولي وسائل الاعلام العمومية و الخاصة و السلطة الوطنية المستقلة للانتخابية، موضحا بان المندوبية و في اليوم الاول لم تتلق لي شكوى بخصوص مخالفة القانون فيما يتعلق بالحملة الانتخابية.

المكلف بالاعلام اكد ايضا ان عملية التحضير لم تقتصر فقط على انجاح الحملة الانتخابية بل بدا التحضير لعملية الاقتراع ليوم الخميس 12 ديسمبر فقد بلغ عدد مراكز التصويت 377 موزعة بين 30 للرجال ،29 للنساء و 318 مختلطة بين الجنسين،اما عدد مكاتب التصويت فقد بلغ 1381 موزعة بين 713 للرجال و 668 للنساء، و تبلغ الهيئة الناخبة بولاية ميلة 507266 ناخب منهم 263270 رجال و 243996 نساء.

و عن عملية تاطير العملية الانتخابية فقد اكد عبد الحميد بوفاس ان العملية وصلت نسبة ضبطها 95% و بعملية بسيطة اذا كان عدد مراكز التصويت 377 و كل مركز يحتاج الى 5 اشخاص لتاطيره فانه يصبح لدينا 1885 مؤطر، و بنفس العملية نتحصل على عدد مؤطري مكاتب التصويت فاذا كان لدينا 1381 مكتب تصويت و كل مكتب يحتاج الى 7 مؤطر فاننا نصل الى 9667 مؤطري، ليبلغ عدد المؤطرين بصفة عامة 11552 مؤطر.

و استقبلت المندوبية الولائية عديد الشباب الجامعيين خاصة الذي قدموا طلبات من اجل تاطير العملية الانتخابية ، و هو ما يعكس حسب محدثنا وعيا لدى هذه الفئة باهمية الانتخابات كمخرج من الازمة التي تعرفها البلاد.

و خلص المكلف بالاعلام بالمندوبية الولائية للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات الى التاكيد بان الادارة لم تتدخل في عمل السلطة، و ان عملها يتقيد بما يسمح به القانون.

#رادار_الأسبوعانطلاق #الحملة_ الانتخابية#إذاعة_الجزائر_من_ميلةلا ندعي التميز ولكن نحرص على الوصول إليه.

Gepostet von Radio Mila am Sonntag, 17. November 2019

الوسوم
اظهر المزيد
[ufc-fb-comments]