الأخبارالأخبار المحليةالأخبار الوطنيةالمجتمع و الأسرةثقافة و فنونروبورتاجات

نادي الفضاء الثقافي…مولود جديد يعزز الساحة الثقافية بولاية ميلة

تعزز المشهد الثقافي بولاية ميلة بميلاد نادي -الفضاء الثقافي-على مستوى المكتبة الرئيسة للمطالعة العمومية مبارك بن صالح بميلة.

 

وفيما يطمح القائمون على النادي أن يكون فضاءا جامعا للأدباء والمبدعين،ينتظر المجتمع الأدبي بالولاية من هذا النادي تقديم الفرصة للأقلام الشابة وأن يكون بداية ثقافية موفقة في عصر الجزائر المتجددة.

وحسب أحد نؤسسي النادي ،عبد القادر دهيلي فالتعويل على أن يكون النادي فضاء جامعا للكل يسمح باستضافة الجميع،خاصة وأن ولاية ميلة صارت تضم عددا هاما من الأقلام والأدباء.

فيما يضرب مدير المكتبة الرئيسة للمطالعة العمومية مبارك بن صالح،قانة الخميسي موعدا للمثقفين كل أسبوعين مع قراءات أدبية و بيع بالاهداء للكتب.

أما مدير دار الثقافة مبارك الميلي عبد الرزاق بوشناق فثمن كون تأسيس هذا النادي الثقافي كتجسيد للثراء الابداعي بولاية ميلة.

واعتبرت نرجس بن حميدة،صاحبة 16 سنة،وهي أصغر كاتبة حضرت التأسيس،اعتبرت الحدث فرصة للتحفيز وتقديم الأفضل في المجال الأدبي.

من جهته الشاعر ابراهيم بيرش أكد أن مثل هذه النوادي الثقافية تسعى للكشف عن المواهب الشابة في مجال الأدب والثقافة بولاية ميلة.

أما الروائي بولعراس رمزي فيرى في النادي فرصة للاحتكاك وتبادل الخبرات بين أجيال الأدباء والكتاب على درب تقديم الأفضل للقارئ.

وحسب الشاعر الشعبي رشيد بومعزة فان النادي الثقافي — الفضاء الثقافي-بداية جديدة ستواكب الجزائر المتجددة بشرط أن لا يكون هناك احتكار من اي كان وأن تتاح- حسبه- الفرصة للجميع للمساهمة الثقافية.

وبهذا يكون نادي الفضاء الثقافي كخطوة تجسدت في الميدان،والتحدي الآن هو ضمان استمرارية عطائه الفكري والثقافي بولاية ميلة.

الوسوم
اظهر المزيد
[ufc-fb-comments]