الأخبارالأخبار المحلية

سرطان المرفق العام والخدمة العمومية

    يشتكي المواطنون من مختلف الفئات الاجتماعية من تفشي ظاهرة البيروقراطية داخل المرفق العام وتدهور الخدمة العمومية وهي الظواهر التي تمثل امتدادا طبيعيا للفساد الذي عانت منه البلاد بسبب سوء التسيير وتفشي المال الفاسد ومختلف الامراض التي تحولت الى غول يقنن للعداوة والبغضاء مع إتقان العمل وتأدية الخدمات للمواطنين على احسن وجه.

فيديو الحصة كاملة عبر قناة اليوتيوب لاذاعة ميلة :

 وتعقدت الوضعية فيلا ظل غياب الضمير وتحول افة البيروقراطية لدى البعض داخل المرفق العام الى سرطان ينهش جسد المواطن الذي يجد صعوبات كبيرة في تسوية الوضعيات العالقة والتي كثيرا ما تعمر طويلا وتتعدد رحلة الذهاب والعودة على أمل ان تجد وعود بعض المسؤولين طريقا الى التجسيد.

 وقد اجمع الذين تفاعلوا مع برنامج ” الرأي رايكم ” لإذاعة ميلة ليوم الثلاثاء 01 اكتوبر 2019 على خطورة الوضعية في بعض المصالح دون تعميم الحكم بالمطلق بالنظر الى التعقيدات التي يجدونها في التكفل بحقهم مع الادارة العمومية خاصة تلك القضايا التي لا تحتمل التأخير ويجدون مشاكل جمة في تسويتها وقد افصح المتدخلون على عينات حية وأمثلة واقعية تدعو الى التطبيق الصارم للقانون لمنع اي موظف او مسؤول من تلك الممارسات التي تشوه أداء الادارة داخل المرفق العام.

   وعلى الرغم من ترسانة القوانين وعمليات العصرنة التي تمت بكثير من المرافق العمومية من أجل تقريب الادارة من المواطن وتحسين الخدمات والتخلص من البيروقراطية ، يبقى الشبح الكبير الذي يخيم على العلاقة بين الموظف والمواطن يتمثل في استمرار حزمة الاجراءات التي يفضل البعض العمل بها لتعميق الهوة في قناة الخدمة العامة التي تحتاج أيضا الى تخلص المواطنين من الادوار السلبية التي يلعبون في بعض المواقع .

 ويشتكي بعض الموظفين من رفض المواطن للقوانين التي تحكم الكثير من الخدمات وهو ما يزيد في الشرخ في نوعية وطبيعة العلاقة بين الادارة مهما كانت وبين مختلف الشرائح الاجتماعية التي تستفيد منها ويؤكد البعض ان البيروقراطية تشكل حاضنة غير طبيعية تمهد للرشوة ولكل الافات التي ترتبط بالفساد الذي تغول في السنوات الاخيرة ويطمح الجميع الى قطع حبله السري بعملية جراحية ليست تجميلية ولكن استئصالية بمفهوم الوداع لمرضه الخبيث الذي أهلك الاقتصاد الوطني واثر سلبا في أداء المرفق العام.

لمتابعة الحصة كاملة عبر صفحة الفايسبوك

الوسوم
اظهر المزيد
[ufc-fb-comments]