الأخبارالأخبار الوطنية

الانتخابات الرئاسية أو الخيار الامثل للخروج من الازمة.

   مع انطلاق المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية تحسبا للرئاسات المزمع تنظيمها  في 12 ديسمبر 2019 ، يكون السباق نحو هذا الاستحقاق الوطني قد انطلق بسرعة كبيرة خاصة مع توافد الراغبين في الترشح على السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات والذين يطمحون في خوض الغمار من اجل الوصول الى قصر المرادية.

الحصة كاملة من قناة اليوتيوب لاذاعة الجزائر من ميلة

 وتأتي الانتخابات الرئاسية المقبلة بعد الحراك الشعبي الذي ظل يطاب بتغيير جذري للنظام والفرصة مواتية من خلال الانتخابات التي تعد الخيار الامثل للخروج من الازمة والرهان على رئيس جديد يقود البلاد في المرحلة الجديدة التي اعقبت الاطاحة بالعصابة وتحرير العدالة وإسناد مهمة تنظيم الانتخابات للسلطة الوطنية البعيدة كل البعد عن الادارة التي ظلت متهمة بالتزوير لنتائج الانتخابات السابقة وعلى كل المستويات الرئاسية والتشريعية والبلدية والولائية وحتى التجديد النصفي لأعضاء مجلس الامة برأي الكثير من المتابعين السياسيين.

  وتؤكد كل المعطيات النظرية المتوفرة حاليا الى ان المعد الانتخابي المقبل وعلى الرغم من بعض الاصوات المعارضة يشكل حلقة قوية في سلسلة التغيير الذي تهدها الجزائر وهي تطمح الى  نهج الديمقراطية الذي يقوم على النزاهة والشفافية في اختيار الرؤساء من خلال اللجوء الى الصندوق الذي يعد الفيصل الوحيد بين المتنافسين خاصة في ظل التأكيد على ان ” عهد صناعة الرؤساء قد ولى بلا رجعة ” وهي الضمانات التي من المفروض تشجع على التوجه بقوة في هذا الموعد الى مراكز ومكاتب الاقتراع.

  وفي انتظار ذلك يتابع المواطنون بميلة كما في باقي ربوع الوطن باهتمام كبير التطورات التي تعرفها الساحة السياسية لا سيما بعد سقوط الكثير من الرؤوس التي ضلعت في الفساد بشكل مخيف وهي المعطيات التي تردم الحفرة الكبيرة لفقدان الثقة وتعوضها باسمنت الربط بين الشعب والحاكمين في المستقبل لان العدالة تحررت واسترجعت حقها القانوني في المتابعة بعيدا عن قرارات الليل والتلفون.

 وستكشف الايام المقبلة عن الفرسان الذين سيخضون سباق الرئاسيات المقبلة وكلهم طموح في اقناع الناخبين بضرورة الذهاب بقوة والمشاركة الواسعة من اجل شرعية شعبية تدعم الرئيس المقبل وتسمح له بإجراء اصلاحات عميقة تضع حد للمخاوف من الفساد الذي تحول الى سرطان يهدد الامة.

  وقد تعهدت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات على لسان رئيسها محمد شرفي بالتجند الكامل لإنجاح الموعد من المراجعة والتنظيم الى غاية الاعلان المؤقت للنتائج .   

 

الحصة كاملة بالفيديو من صفحة الفايسبوك

 

الوسوم
اظهر المزيد
[ufc-fb-comments]