الأخبارالأخبار الوطنية

أزيد من 756 مليار دج مبلغ الزكاة من الدخل الوطني.

كشف الأستاذ المختص في الاقتصاد الطيب لحيلح ان الدراسات والمعطيات الاقتصادية للسنة الماضية 2018  تشير الى ان 10 بالمائة من الجزائريين يستحوذون على ثمانين بالمائة من الدخل الوطني والذي يقدر بحسب المعطيات ذاتها بأزيد من  18906 مليار دج وهو ما يمثل حيازة او الاستحواذ على 15125 مليار دج .

  وأوضح البروفيسور لحليح خلال نقاش ملف الزكاة ضمن العدد الاول من برنامج ” أرقام وتعاليق ” لإذاعة الجزائر من ميلة ان العملية الحسابية البسيطة بالاستناد الى هذه المعطيات تشير الى ان مبلغ الزكاة الاجمالي وهو رقم خيالي لا يقل عن أزيد من 756 مليار دج ، رقم فارق في الحساب الاقتصادي لكون وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ذكرت على لسان وزيرها الدكتور يوسف بلمهدي ان الحصيلة السنوية لصندوق الزكاة خلال السنة الفارطة قد تصل الى 140 مليار سنتيم فقط.

 وأكد الاستاذ لحيلح ان منهجية الزكاة في الجزائر خرجت عن النص حسب رأيه لأنها تحولت من هدف اجتماعي الى مسعى اقتصادي اثبت عدم نجاعته مع مرور الوقت بسبب ما سماه ” الفشل ” في صندوق الزكاة وخاصة القرض الحسن ودعا الى ضرورة الحفاظ على الهدف الاجتماعي للزكاة والمتمثل في الشق الاجتماعي للفئات الثمانية التي ذكرتها الاية الكريمة رغم أنه شجع على ضرورة جمعها بقوة القانون عملا بالنصوص الشرعية والفقهية التي تسمح بتحصيل الزكاة من الاغنياء الذين تشير الارقام الى وجود 4700 ثري في الجزائر الاضعف منهم يحوز على مليون دولار وهو ما يمثل 17 الف مليار سنتيم.

 وابرز الحاجة الى القرار السياسي الكلي وليس الجزئي الذي يعطي الدولة القدرة على رفع حصيلة الزكاة وجعلها على نهج ماليزيا من خلال الاستثمار البائن الذي تكون فائدته على المجموعة الوطنية رغم التحفظ على نتائجها بالنظر الى طبيعة المؤسسات التي تتعرض في كل مرة الى الركود بسبب عقيلة ” البايلك ” ومظاهر التسيب والإهمال التي تصل إليها ودعا بالمقابل الى ضرورة نجاح الاستثمار الخاص المشروع والشرعي وغير المحصل بطرق غير قانونية كما حدث في العشريتين الماضيتين مع المبلغ الضخم من رؤوس الاموال.

 الحصة كاملة : مع عمار عقيب

الوسوم
اظهر المزيد
[ufc-fb-comments]