الأخبارالأخبار المحلية

اذاعة الجزائر من ميلة الشبكة الصيفية، رداء التميز لتلبية أذواق الجميع

تشرع بداية من الاحد 23 جوان 2019 إذاعة الجزائر من ميلة في تنفيذ شبكاتها البرنامجية الصيفية بعد ضبط كل الترتيبات الكفيلة بتنفيذها من خلال إعداد الومضات الترويجية والجنيريك لكل الحصص الجديدة وكل ما يتعلق بالتلبيس الفني والإخراج الابداعي الذي يستجيب لشعار ” لا ندعي التميز ولكن نحرص على الوصول إليه ”
وتحرص الاذاعة الجزائرية من ميلة على مراعاة خصوصية موسم الحر من خلال التركيز على فضاءات الترفيه والموسيقى والأغاني التي تلبي جميع الاذواق وبحس راق يترفع عن كل ما يمس بالذوق الجمعي خاصة وان نسبة هذه البرامج تفوق 60 بالمائة لتفادي كثرة المعوقات خاصة المتعلقة بالمادة الدسمة والتي تؤدي الى الملل .
وقد تمت مراعاة هذه المعطيات بعد الاستفادة من التكوين مع البي بي سي ، اين تم التشديد على ضرورة التحكم في النقلة النوعية من الاذاعة الكلاسيكية التي تضخم البرامج والأحجام الساعية الى تلك التي تراعي عوامل السرعة والتطور التي يعرفها العالم اليوم والتي تقتضي برامج خفيفة على حد تعبير جميع المكونين وخاصة إعطاء مساحة كبيرة لا تقل عن 60 بالمائة لبرامج الترفيه والموسيقى والمسابقات بعيدا عن البلاطوهات التي تجاوزها الحدث الاذاعي.
وفي هذا السياق تم إدراج برنامج ” موزاييك “مسائي لثلاثة مواعيد يعنى بكل ماهو جديد بالنسبة لعالم الاغاني والموسيقى وكذلك برنامج ” ميلة مساء اليوم ” والذي هو عبارة عن مجلة إخبارية وترفيهية ترافق صيفيات المواطنين وتضمن التفاعل معهم حفاظا على غزارة التجاوب مع كل فضاءاتنا الاذاعية وهو البرنامج اليومي من الاحد الى الخميس وكدا برنامج ” وسائط ” الذي يهتم بالرقمنة وجديد التكنولوجيا والتواصل الاجتماعي .
وفي دردشة حميمية يلتقي المستمع في برنامج اخر ” فرغ قلبك ” بغرض التجاوب مع مقترحات فئة كبيرة من المجتمع التي تدرك بأن الاذاعة تعد وسيطا إجتماعيا قادرا على فك شفرة الكثير من منغصات الحياة وبالشكل الذي يضمن الحفاظ على مشاعر الجميع في جو من الفرح ستضمنه الاذاعة الجزائرية من ميلة من خلال برنامج ” أفراحكم ” والذي ينفتح على الاعراس ويرافق العائلات في إبراز عادات وتقاليد الجهات الاربع من ولاية ميلة التي تحوز على كنوز تراثية واخرى تاريخية مرصعة بالماس قيم الهوية الوطنية.
واحتفظت الشبكة الصيفية ببرنامج ” سجل الخالدات ” للدكتورة أمال جعبوب الذي يهتم بالتاريخ الاسلامي وخاصة المراة والذي انطلق في شهر رمضان وعرف نجاحا كبيرا وتحتفظ الاذاعة الجزائرية بباقة برامجها التي تشكل أطباق شهية يسهم المستمعون في خياراتها من خلال المشاركة القوية على مدار ساعات البث لان رداء التميز الذي نصنعه لتلبية أذواق الجميع يحتاج الى مهارات كل الفئات التي أدرت اليوم وباليقين التام أن الاذاعة قيمة مضافة بفضل هذا الثراء الاجتماعي .

لمتابعة الحصة الخاصة حول استعراض الشبكة البرنامجية الصيفية عبر الفيديو

الوسوم
اظهر المزيد
[ufc-fb-comments]