الأخبارالأخبار المحلية

أخطاء في التوظيف بقطاع التربية بميلة تستدعي تدخل الوالي

والي ميلة يتدخل لتسوية وضعية 39 ناجحا في مسابقة مقتصد ونائب مقتصد

وافقت مصالح المديرية العامة للوظيفة العمومية على طلب والي ميلة السيد محمد عمير المتعلق بتسوية وضعية العالقين في مسابقة مقتصد ونائب مقتصد بسبب خلل إداري على مستوى المديرية، وتحفظ المفتشية الولائية لكون المناصب المفتوحة لا تتوافق مع عدد الناجحين.

تدخل المسؤول الأول على الجهاز التنفيذي بالولاية سمح بتسوية وضعية 39 معنيا بهذه المناصب منذ العام الماضي.

للاشارة تناولت إذاعة الجزائر من ميلة الملف في نقاش مع الشريك الاجتماعي، والذي أكد سابقا على ضرورة تصويب الأخطاء الإدارية بالشكل الذي يمكن من حفظ حقوق عمال وموظفي القطاع.

الناجحون في مسابقتي المفتشين ومديري المدارس الإبتدائية في إنتظار الحل

هذا ويبقى الإشكال مطروحا في مسابقة المفتشين، حيث أن عدد المناصب المفتوحة 06 ونتائج المسابقة تضمنت قائمة بـ08    أشخاص ناجحين. الأمر ذاته لمسابقة مديري المدارس الابتدائية، حيث تم فتح مسابقة لـ 51 منصبا، في حين بلغ عدد الناجحين 53.

عجز في التأطير الإداري والبيداغوجي يربك الإدارة

هذا، ويعرف قطاع التربية بالولاية، عجزا في التأطير الإداري والبيداغوجي، ما يتسبب في مشاكل في التسيير والتدريس، خاصة مع زيادة عدد المؤسسات التي دخلت الخدمة في السنوات الأخيرة، وتزايد كبير أيضا في عدد التلاميذ، لاسيما في الطورين الإبتدائي والمتوسط، حيث سجل القطاع زيادة في عدد تلاميذ الإبتدائي هذا الموسم بـ3200 تلميذ، مقارنة بالموسم الفارط، و 3600 تلميذ وتلميذة في الطور المتوسط.

منشآت جديدة تدعم القطاع وأخرى في الإنتظار

أما من حيث المنشآت التربوية، تدعم القطاع هذا الموسم، بمجمعين مدرسيين بكل من القرارم قوقة وواد سقان، مع إعادة فتح مدرسة تيزيمان بتسدان حدادة، التي كانت مغلقة منذ سنوات. كما تم دخلت متوسطات الخدمة بكل من سيدي خليفة ومينار زارزة، وثانوية بهذه الأخيرة، ما يرفع من نسبة التغطية بالمؤسسات عبر بلديات الولاية.

وبالرغم من هذه المكتسبات، إلا أن القطاع يبقى في حاجة لمنشآت جديدة، خاصة عبر ما يسمى بـ”الأحياء المدمجة”، أو المجمعات السكنية المنشأة حديثا، ما يتطلب مجهودا أكبر لمرافقتها بهياكل تربوية.

وقد سمح رفع التجميد عن مشاريع القطاع بالولاية، من إعادة بعث جملة من المشاريع، منها 03 ثانويات، متوسطة، 04 أنصاف داخليات، 19 مطعم مدرسي و56 قسم توسيع وتعويض.

للإشارة، تتواجد بالولاية 55 ثانوية، 127 متوسطة ونحو 450 مدرسة إبتدائية، الكثير منها في حاجة ماسة إلى تدعيم التأطير البيداغوجي والإداري بها، ما يتطلب تحد أكبر من قبل مسؤولي القطاع بالولاية، لتكون المؤسسة التربوية في مستوى الأداء والمهام المنوطة بها.

الوسوم
اظهر المزيد
[ufc-fb-comments]