الأخبارالأخبار المحليةالأخبار الوطنيةتاريخ

وزير المجاهدين : مكاتب دراسات متخصصة لترميم المعالم التاريخية

صور من الزيارة الوزارية 

أكد وزير المجاهدين الطيب زيتوني في زيارة العمل والتفقد التي قادته اليوم الى ولاية ميلة أن العائق الاكبر أمام انتاج المزيد من من الافلام الوثائقية و السينمائية حول الشخصيات الوطنية يبقى التمويل المادي

الطيب زيتوني : أنجزنا في الفترة الاخيرة أزيد من 32 شريط أو فيلم وثائقي ، بعض المشاريع جارية تم الموافقة عليها من طرف المجلس العلمي و بعض المشاريع في الدراسة ، ينقص التمويل نبحث مع وزارة الثقافة و هيئات أخرى لتمويل المشاريع

و بخصوص المعالم التاريخية المعتبرة عبر الوطن شدد الوزير على ضرورة كتابة تاريخها بشكل علمي :

لدينا 3487 معلم تاريخي و الان عملية كتابة تاريخها تثرى و تناقش و تدرس من طرف الباحثين حتى نستطيع كتابة تاريخنا على شواهد حقيقية

في الذاكرة الجماعية الوزير مصطفى زيتوني جدد التأكيد على أن الجانب الفرنسي لازال غير متعاون بخصوص ملفات الذاكرة و من بينها ملفات إعادة جماجم الشهداء   ” الان العملية متوقفة ننتظر الرد من طرف الجانب الفرنسي و أنا أقولها بكل صراحة لحد الان في هذه الساعة لاتوجد إرادة صادقة و ليس هناك أمل بالنسبة للتصريحات و بالنسبة للأفعال

و لدى زيارته لمعلم التعذيب بالقرارم قوقة و الذي خصص له مبلغ 500 مليون سنتيم للترميم أكد الوزير على ضرورة اسناد العملية لمكاتب دراسات مختصة ، هذا وقام الوزير أثناء الزيارة بتفقد مشروع تهيئة مقبرة الشهداء بالقرارم قوقة بمبلغ 3 مليون دينار جزائري

و بمتحف المجاهد بن طبال سليمان قدم الاستاذ نور الدين بوعروج رئيس المجلس العلمي و التقني للمتحف مداخلة حضرها وزير المجاهدين بعنوان [[ بَعْضُ من نَصِيبِ الناحية التاريخية الثالثة (ولاية ميلة ) في العمل الثوري،ومخلفات إجرام الإحتلال في حقها (1954-1962 ) ]]

و بالمناسبة كرم وزير المجاهدين الطيب زيتوني  أفرادا من الاسرة الثورية ، وهم المجاهد محاوشي العيد ، أرملة الشهيد بوساحة علي بن حمودة خدوجة ، و السيد خلف الله ابراهيم إبن الشهيد خلف الله عمار

الوزير الطيب زيتوني أشرف أيضا على تكريم الاستاذ نور الدين بوعروج رئيس المجلس العلمي و التقني لمتحف المجاهد بن طبال سليمان

وزير المجاهدين : مكاتب دراسات متخصصة لترميم المعالم التاريخية 1

 

 

 

coronavirus-stats-live
الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق