الأخبارالأخبار المحلية

معاناة دورية للمواطنين مع النقل في العطل

يشتكي سكان ولاية ميلة وعبر معظم البلديات من المعاناة الدورية لهم مع وسائل النقل والتي تتجدد في عطلة نهاية الأسبوع وكدا العطل الرسمية ، حيث يجد المواطنون صعوبات كبيرة في التنقل خاصة إلى البلديات النائية والبعيدة.

وقد عمر المشكل طويلا رغم شكاوى المواطنين لمصالح مديرية النقل بكون وسائل النقل العمومية الجماعية من مختلف أنواع الحافلات تركن للراحة دون تحمل مسؤولية ضمان الخدمة العمومية الأمر الذي يدفع الكثير في الساعات المتأخرة إلى الاستنجاد بسيارات ما يعرف ب ” الفرود ” وبأسعار خيالية وهي الوضعية التي أفرزت حالة من التذمر والاستيلاء لكون الحل بقي غير متوفر من الجهات المسؤولة.

كما يشتكي أولياء التلاميذ من ضعف خدمات النقل المدرسي وخاصة بالبلديات الجبلية وهو ما يجعل الكثير منهم وخاصة في الطور الابتدائي يقطعون المسافات البعيدة للالتحاق بمقاعد الدراسة.

وهي الأزمة التي تؤثر على تمدرسهم في ظروف عادية وتحتاج إلى حلول سريعة تسمح بتركيزهم على المردود التربوي وليس التفكير في التنقل ووجبة الإطعام وغيرهما من المشاكل الكثيرة التي يعيشها التلاميذ بميلة.

coronavirus-stats-live
الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق