الأخبارالأخبار المحليةالإقتصاد و المال

مؤسسة بريد الجزائر لميلة تعتزم فتح باب التوظيف بداية 2020

كشف مدير مؤسسة بريد الجزائر لميلة علي رامول، عن قرار لفتح باب التوظيف لفائدة المكاتب البريدية بالولاية بداية من سنة 2020، لتغطية العجز المسجل في مجال التأطير البشري، موضحا أن مصالحه ستقدم طلبا للمديرية العامة بعدد المناصب الشاغرة بالمكاتب البريدية والتي تقدر بين 60 و 70 منصبا ماليا.

وفيا يتعلق بتقريب المرفق العام من المواطن، أكد المسؤول ذاته على قرب فتح بعض المكاتب البريدية الجوارية، مع التحضير لإنجاز مراكز جديدة، على غرار مركز بريد القرارم قوقة وتوسعة القباضة الرئيسية بعاصمة الولاية، مشيرا في سياق ذي صلة، إلى أن الكثافة البريدية على مستوى الولاية حسنة، غير أن هناك تباينا من حيث التغطية من بلدية إلى أخرى، ما يستوجب فتح مكاتب بريدية لتلبية طلبات زبائن المؤسسة التي توفر حاليا 73 مكتبا بريديا عبر الولاية، إضافة إلى 03 مراكز توزيع بريدية ببلدية ميلة، ومركز واحد بكل من فرجيوة وشلغوم العيد.

وكشف مدير مؤسسة بريد الجزائر علي رامول، عن إطلاق مكتب بريدي متنقل عن طريق حافلة، للقيام بكل الأعمال البريدية والمالية، حيث سيتم توجيهه نحو المناطق الريفية المعزولة، لتقديم خدمات لزبائن المؤسسة.

وفيما يخص إنشغال بعض الزبائن حول نقص السيولة البريدية ببعض المراكز والمكاتب البريدية، أكد مدير بريد الجزائر أن هناك خلية على مستوى إدارة المؤسسة، تعمل يوميا على متابعة مدى توفر السيولة المالية عبر كل المكاتب، نافيا تسجيل أي نقص في السيولة، موضحا أن الخلل يكمن في بعض الأحيان في إنقطاع الشبكة ما يؤثر سلبا على الخدمة، مضيفا في رده على سؤال حول تذبذب الخدمة بمكتب أحمد راشدي، أن الخلل المسجل هو تقني بحت وجاري إصلاحه، داعيا زبائن المؤسسة لتقديم شكاويهم للإدارة في حال تسجيل أي خلل.

وفيما يتعلق بنقص الموزعات الآلية التي تعمل بالبطاقة الذهبية، ذكر مدير مؤسسة بريد الجزائر، أن المديرية العامة كانت بصدد لإجراء مناقصة لإقتناء 1000 موزع آلي لفائدة ولايات الوطن، منها ميلة التي كان من المقرر أن تستفيد من 44 موزعا آليا، غير أن المناقصة كانت غير مجدية، كما دفع بالمديرية العامة لبريد الجزائر، لإجراء إستشارة ثانية.

وعن خدمة الدفع الإليكتروني التي عرضها بريد الجزائر منذ شهور، كشف المدير الفرعي للخدمات البريدية والمالية عبد الغاني مسكين، عن إبرام 39 إتفاقية مع بعض التجار بالولاية للإستفادة من هذه الخدمة، حيث تم تركيب أجهزة (TPE)، غير أن هذه الأجهزة لم يتم تشغيلها بعد بسبب عدم إقبال المواطنين عليها.

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد