الأخبارالرياضةالرياضة الولائية

شباب فرجيوة فريق يبحث عن الخروج من النفق المظلم

يعيش شباب فرجيوة لكرة القدم الناشط في الجهوي الثاني أوضاعا صعبة للغاية مع انطلاق الموسم الكروي الجديد 2019 2020 ، أوضاع دفعت بادارة الفريق إالى التفكير في مقاطعة البطولة بسبب المشاكل المادية بشكل رئيسي بالنظر لشح الاعانات من طرف السلطات المحلية والولائية

100 مليون سنتيم حصة الفريق من المجلس الشعبي البلدي 

حسب الاخبار الواردة من بلدية فرجيوة فان حصة النادي لم تتجاوز 100 مليون سنتيم بعد تقسيم الاعانات على الجمعيات الرياضية ، اعانة لا تكفي الفريق الناشط في هذا القسم حسب إدارته التي أكدت ان الفريق يسير بحوالي 600 مليون سنتيم سنويا على أقل تقدير بالنظر للمصاريف و التنقلات طيلة جولات البطولة

اكثر من مليار سنتيم ديون الفريق 

الادارة الحالية لشباب فرجيوة ورثت ديونا يفوق قدرها 700 مئة مليون سنتيم منذ سنة 2016 التي لم تستفد فيها من أية اعانة و حاليا الديون تفوق المليار سنتيم و رغم شح الاعانات إلا أن الفريق تمكن من تسديد ازيد من 400 مليون سنتيم بعد حجز الدائنين على رصيد الفريق و هو الاجراء الذي يزيد الطين بلة كل مرة ، و يضع الادارة بين سندان سداد الديون السابقة أو تسيير الفريق للموسم الحالي

عزوف رجال الاعمال عن مساعدة الفريق رغم الجهود 

المشاكل التي عاشها فريق شباب فرجيوة في السنوات الاخيرة نتج عنه عزوف شبه كلي لرجال أعمال المدينة عن مساعدة الفريق من جميع النواحي مما أدخله في دوامة كبيرة كادت تعصف به منذ موسمين عندما كان قاب قوسين أو أدنى من السقوط إلى شرفي ميلة و هو يصارع اليوم رغم المشاكل الكثيرة التي تواجهه

الباب مفتوح لمن يملك الاضافة و دعم الفريق 

فتحت ادارة الفريق على رأسها رضوان ريغي الباب على مصراعيه للراغبين في دعم الفريق وتولي زمام الامور فيه لاخراجه الى بر الامان خاصة من الجانب المادي الذي يبقى الهاجس الاكبر في ظل غياب السلطات المحلية و الولائية التي لم تحرك ساكنا بعد مراسلتها من طرف الفريق لمقاطعة البطولة في الجولة الفارطة وهي المقاطعة التي لم تتم أين لعب الفريق مباراته داخل الديار و فاز ب 3 ل 1 امام اتحاد بوشرقة من الطاهير في ثاني جولات الجهوي الثاني لرابطة قسنطينة

و أمام هذا الوضع شباب فرجيوة  … فريق يبحث عن الخروج من النفق المظلم

 

 

coronavirus-stats-live
الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق