الأخبارالأخبار المحليةبيئة

النفايات الهامدة، المشكل الذي لم يجد بعد طريقه للحل

لاتزال النفايات الهامدة الهاجس الذي يؤرق السلطات المحلية بميلة والمواطنين على حد سواء، اذ ينتشر هذا النوع من النفايات في المحيط، في الشوارع والأراضي الفلاحية، في مظاهر مشينة تستوجب وضع حد لها، خاصة من طرف البلديات التي يستوجب عليها تخصيص قطع ارضية لتجميع هذا النوع من النفايات.

وفي هذا الاطار ذكرت مديرية البيئة من خلال عدة مراسلات المجالس البلدية من اجل تخصيص مفرغات خاصة بالنفايات الهامدة، إلا انه لم تلتزم بهذا الاجراء سوى سبع بلديات وهي شلغوم العيد، التلاغمة، واد النجاء،احمد راشدي، تاجنانت ، بوحاتم وميلة، في حين معظم البلديات الاخرى تحججت بعجزها عن ايجاد عقار يسمح بتجسيد هذه المفرغات.

نقص وعي المواطن، وغياب الردع زاد من تفاقم الظاهرة

وفي ظل غياب اماكن مخصصة لتجميع هذا النوع من النفايات عبر مختلف البلديات، يلجأ الكثير من المواطنين والمؤسسات الخاصة في التخلص من مخلفات مواد البناء بطرق عشوائية الامر الذي يتطلب من الجهات الوصية تكثيف الرقابة وتطبيق القوانين الردعية ضد كل من يخالف القوانين الخاصة بتسيير هذه النفايات، خاصة وان مركز النفايات الهامدة بمنطقة اولاد بوالنار ببلدية ميلة والذي دخل حيز الخدمة منذ بضع سنوات فقط، يفتح ابوابه امام كل المواطنين والمؤسسات من اجل نقل هذه المخلفات الى هناك، إلا انه وحسب القائمين عليه قالوا ان الاقبال على هذا المركز يبقى محتشما لان الاغلبية يبحثون عن اسهل الطرق وهي التخلص من هذه النفايات في الطبيعة وفي المحيط،  ضاربين القوانين عرض الحائط.

وبشلغوم العيد مخلفات مواد البناء تشوه العديد من الاحياء السكنية الجديدة

  • الكثير من الاحياء ببلدية شلغوم العيد تعاني من انتشار النفايات الهامدة، على غرار السكنات الجديدة بحي حايفي مبروك الذي يغرق في اكوام من مخلفات مواد البناء التي غزت الطرقات والارصفة المهيئة مؤخرا في مظهر ييتدعي التدخل الهاجل من السلطات المحلية هلى رأسها البلدية، هذه الاخيرة التي أكدت على لسان نائب رئيسها تركي البحري ان المشكل تسببت فيه مقاولات البناء التي انجزت هذه السكنات مؤخرا، وبالبلدية بصدد تنظيم حملات لازالة هذه الاكوام من النفايات و توجيهها الى المركز الخاص بها، بالاضافة الى تحسيس المواطنين من اجل عدم الرمي العشوائي في غير الامان المخصصة لذلك.
coronavirus-stats-live
الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق