الأخبارالأخبار المحلية

المفرقات قد تؤدي إلى فقدان السمع و البصر

الأطفال و المراهقون الأكثر عرضة للخطر

مع اقتراب المولد النبوي الشريف يزداد استعمال المفرقعات بأنواعها و التي دائما ما يسجل استعمالها خطرا على و اصابات كثيرة في أوساط مستعمليها خاصة من الأطفال و المراهقين و هي إصابات كثيرا ما تكون دائمة و غير قابلة للعلاج.

جميل شاب كاد يفقد عينه بسبب المفرقعات

كان في زيارة لمنزل احد الأقارب في إحدى ليالي المولد النبوي الشريف و تصادف مع استعمال واسع للمفرقعات من طرف أطفال الجيران ليتفاجأ بمفرقعة متوجهة مباشرة لعينه و تنفجر بها ما تطلب منه ست عمليات جراحية من أجل أن يحفظ على عينه و التي رغم ذلك لم تعد إلى سابق عهدها.

جميل أكد من جانب آخر أنه لولا التأمين الذي وفرته له وظيفته لما استطاع التكفل بمصاريف العمليات الجراحية.

بعض الإصابات غير قابلة للعلاج

يتعرض الدكتور خالد السعيد لجملة من الاصابات الشائعة جراء المفرقعات على غرار الحروق بدرجاتها الثلاث و التي تصل أحيانا احد الكسور على مستوى الأصابع، اصابات السمع هي الأخرى من الاصابات الشائعة و التي تصل الى حد ثقب طبلة الأذن جراء الصوت المرتفع للمفرقعات عند تفجيرها بالقرب من الأذن

هناك أيضا اصابات العين و التي قد تؤدي إلى فققئها في بعض الأحيان و استحالة علاجها.

و من الأخطارأيضا حالة الهلع التي تصيب بعض الأشخاص و التي تؤدي الى اكتشاف المريض للسكري و في حالة رميها لسائقي السيارات قد تؤدي الى حوادث مرور.

و من العادات التي يتبعها المواطنون بالجزائر عند الاحتفال بالمولد النبوي الشريف اشعال الشموع و تركها مشتعلة و التي يمكن ان تتسبب في اشتعال النار خاصة في غرف الأطفال.

 

coronavirus-stats-live
الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق