الأخبارالأخبار الوطنيةالمجتمع و الأسرة

المعرفة الاستراتيجية لمقارعة التحديات المقبلة

تحتاج الجزائر في الاونة الاخيرة وهي تطمح الى التغيير الجذري للممارسات السلبية التي ميزت الممارسة السياسية ، تحتاج على غرار دول العالم العربي والإسلامي الى التخلص من المعرفة النظرية التي تقوم على ترسانة القوانين التي تبقى بمفعول نظري سطحي وحتى افتراضي لمقارعة مختلف التحديات التي نجمت عن المتغيرات الاقليمية والدولية ويتم تعويض هذه الاستراتيجية بمفاهيم علمية تجسيدية بعيدا عن لغة التنظير.

وأكد الخبير الدولي الطاهر كزاي خلال نزوله ضيفا على برنامج ” نقاط وحروف ” لإذاعة الجزائر من ميلة الاثنين 11 نوفمبر 2019 ، اكد أهمية استثمار الديناميكية التي يعرفها المجتمع الجزائري بفضل الحراك الشعبي منذ 22 فيفري الماضي من أجل التوجه الى جزائر العلم والمعرفة الواقعية التي تدفع عجلة البناء الوطني وتقوض مساعي الهدم التي مست جوانب عديدة من زوايا وأركان الامة.

وأوضح المتحدث ذاته أهمية الخروج من دائرة التنظير المحسومة النتائج وغير المجدية في الواقع والتعامل مع هذا الاخير وفق فنيات ربح معركة تجسيد القدرات العلمية والمعرفية في بناء الاستراتيجيات التي تدعم الانتاجي المعرفي في المؤسسة وتعيد النظر في طرق التسيير العشوائي الضار وأعطي امثلة عن تجارب تجارية واقتصادية معروف سمحت بالعودة الى العالمية بعد كساد في الانتاج وخراب في الاقتصاد.

وأكد ان العلم النافع الذي يترجم في استراتيجيات يقوم على أبجديات التخطيط غير المنتمي الى دائرة البيروقراطية المتوحشة التي تصد الابواب وتغلق النوافذ وتقضي على أوكسجين المشاريع الناجحة بدليل الكثير من الخبراء الوطنيين صدموا بها وعندما غادروا الى الضفة الاخرى تمكنوا من تحقيق نجاحات كبيرة وتمت الاشارة هنا الى أمثلة من العبقرية الجزائرية التي تعمل بنجاح كبير.

وخلص الاستاذ الطاهر كزاي إلى التأكيد على أهمية الاستثمار في الخبرات العلمية بعيدا عن التعطيل الاداري الذي يترجم في الاقدمية غير المنتجة للأفكار ولا للمنتوج الذي يقضي على الضرر الذي لحق الامة بسبب الفشل الاقتصادي ، المعرفي والعلمي والذي يمكن اليوم تجاوزه برسم الخطة والمنهجية العلمية التي تجعل هياكل التسيير علمية وبتشاركية تسمح بالقيادة الرشيدة التي تستند الى الاستشارات.

وترتكز هذه الاستراتيجية على النجاعة في التسيير وليس المحسوبية والمعريفة التي تجعل من أداء المرفق العام وخاصة المؤسسة الاقتصادية بكثير من الاختلالات كما حدث في العقدين الماضيين .

عمار عقيب

coronavirus-stats-live
الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق