الأخبارالأخبار المحلية

الفلاحون يستبشرون خيرا لتساقط الأمطار

في جو حملة الحرث والبذر التي انطلقت بولاية ميلة وسخرت لها كل الإمكانات والوسائل الكفيلة بانجاحها ، استبشر الفلاحون خيرا بعودة تهاطل الغيث والتي شهدته الولاية منذ ليلة الخميس إلى الجمعة 24 و 25 اكتوبر الجاري بالنظر إلى أهميته في تسهيل مهمة الفلاحين والمزارعين الذين يتطلعون وعلى غرار المواسم الفارطة في تحطيم أرقام قياسية جديدة في إنتاج الحبوب بتجاوز عتبة ال3 ملاين ونصف وإنتاج الثوم والمساهمة في تموين السوق الوطنية بازيد من 60 بالمائة.

وتجند مصالح الفلاحة كل القدرات من أجل وضع مخطط يسمح بنجاح عملية الحرث والبدر وإعطاء إنتاج فلاحي وفير رغم أن المواطن كثيرا ما يشتكي من غلاء الخضر والفواكه في ظل تقاذف التهم بين تجار الجملة ونظرائهم من التجزئة.

coronavirus-stats-live
الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق