الأخبار

العقيقة و أحكامها … ذبحها اولى من التصدق بثمنها

وجدت العقيقة قبل الاسلام و هي الشعر الذي ولد به الطفل لانه يشق الجلد

و في الاسلام هي الذبيحة تذبح عن المولود يوم سابعه شكرا على نعمة الولد ذكرا كان أو أنثى

و العقيقة شريعة الاسلام، و قد شرعها رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال “كل غلام رهينة بعقيقته تذبح عنه يوم سابعه و يسمى فيه و يحلق شعره”

و هي سنة عندنا في المذهب المالكي للقادر عليها، خلافا لابي حنيفة الذي قال بالاباحة و تذبح شاة للذكر أو الأنثى ، و قد روي عنه صلى الله عليه و سلم أنه عق عن الحسن و الحسين كبشا كبشا

و تذبح عن المولود السابع المشهور في المذهب و في رواية عن ابن حبيب و هو مالكي المذهب تجوز في اليوم الرابع عشر و السابع عشر و الحادي و العشرين و لا تجوز بعد ذلك

تطبخ و ياكل منها اهل البيت و يطعم منها الجيران ، قال ابن رشد استحب مالك ألا يعدل فيها عن سيرة السلف الصالح أن ياكل منها أهل البيت و يطعم منها الجيران و ركه ان تطبخ ألوانا لئلا يدخل ذلك الفخر فتفسد بذلك النية في معنى الطاعة و التقرب بها إلى الله عز و جل فإن أراد ان يدعو الرجال صنع من غيرها

و يقول الفقهاء ان ذبحها اولى من التصدق بثمنها

coronavirus-stats-live
الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق