الأخبارالأخبار المحليةالأخبار الوطنية

الجزائر تحصي 2.8 مليون مصاب بمرض السكري

وولاية ميلة في المراتب الأولى في عدد الإصابات بداء السكري

تعرف ولاية ميلة، من سنة إلى أخرى، زيادة معتبرة في عدد المصابين بداء السكري، حيث تجاوز عدد الإصابات بالمرض بالولاية المعدل الوطني، حسب رئيسة مصلحة الوقاية بمديرية الصحة الدكتورة وداد بن مغسولة.

وقد سجلت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، في آخر إحصائية لها، أن عدد المصابين بهذا الداء بالجزائر قد وصل إلى 2.8 مليون نسمة، أي ما يمثل 14.4 بالمئة من العدد الإجمالي للسكان، مايؤشر على خطورة إنتشار هذا الداء لدى مختلف الفئات الإجتماعية.

وتشير إحصاءات المنظمة العالمية للصحة، أن عدد المصابين بمرض السكري على مستوى العالم، بلغ 425 مصابا، مع توقعات بتسجيل 522 مليون مصاب آفاق 2030، فيما بلغت تكاليف العلاج والرعاية الصحية للمصابين بالسكري عبر العالم 727 مليار دولار.

وبالنظر لخطورة المرض وتأثيره على الأسرة ككل، إعتمدت المنظمة العالمية للصحة، هذه السنة بمناسبة اليوم العالمي لداء السكري في 14 نوفمبر، شعار “الأسرة ومرض السكري”، بهدف رفع الوعي حول تأثيرات المرض على المصابين به والتأكيد على دور الأسرة في مجال الرعاية والعناية بالمريض.

وتعود أسباب الزيادة في عدد الإصابات بداء السكري، حسب المختصين، إلى التغير الكبير في العادات الغذائية، حيث أصبح الإعتماد أكثر على الوجبات السريعة والغفراط في تناول السكريات، ونقص الحركة والنشاط الرياضي، خاصة لدى النساء، ما أدى إلى زيادة نسبة عدد المصابين بالسمنة التي تعد أحد الأسباب الرئيسة للإصابة بداء السكري، تضاف إليها أسباب أخرى كالعوامل الوراثية.

ويسبب السكري، حسب المختصين، مشاكل صحية بالجملة، خاصة إذا تأخر تشخيص المرض في مرحلته الأولى، حيث قد يؤدي بالمريض إلى الغصابة بالعمى، الفشل الكلوي، النوبات القلبية، السكتات الدماغية، بتر الاطراف السفلية.

 

coronavirus-stats-live
الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق