الأخبارالأخبار المحلية

توفير المياه الشروب للساكنة..التحدي الأكبر للسلطات المحلية بدائرة عين البيضاء آحريش

أكد رئيس دائرة عين البيضاء آحريش عبد الحميد هباز، أن التحدي الأكبر بالنسبة للسلطات المحلية يتمثل في توفير المياه الشروب للسكان بمختلف التجمعات والمشاتي، خاصة وأن المنطقة تعرف نقصا كبيرا في الموارد المائية، إضافة إلى إهتراء شبكات التوزيع ببعض الأحياء والتجمعات السكنية.

وكشف رئيس الدائرة، خلال نزوله ضيفا على برنامج أضواء، عن مشروع قطاعي جاري تجسيده ميدانيا، لتجديد شبكة توزيع المياه بعين البيضاء أحريش مركز، بغلاف مالي مقدر بـ05 ملايير سنتيم، متوقعا إستكمال المشروع قبل الصائفة المقبلة.

من جهة أخرى، تسعى مصالح الدائرة، لإطلاق مشروع آخر لتجديد شبكة توزيع المياه الشروب بمشتة الربع، بغرض القضاء على التذبذب في عملية التوزيع.

وبغية إيجاد موارد مائية، تم إنجاز بئر عميق ومحطة للضخ بأولاد عاشور، يوفر 13 لتر في الثانية، تضاف إليها ثلاث آبار التي تمون عين البيضاء آحريش مركز والربع وأولاد عاشور، لتصل كمية المياه التي تضخ إلى هذه التجمعات السكنية إلى 38 لتر معكب في الثانية.

وفيما يخص مشروع الحمامة بمنطقة عزيزة، المتوقف منذ 5 سنوات بسبب إعتراض المواطنين، ذكر رئيس الدائرة، أن مصالح البلدية إقترحت بديلا بإقتطاع 200 مليون من الميزانية، لإنجاز بئر عميق، غير أن هذا المشروع لم يكن مجديا بسبب غياب المياه، فتم تحديد موقع آخر لإنجاز بئر عميق لتوفير المياه الشروب.

وعلى مستوى بلدية العياضي برباس، أكد السيد عبد الحميد هباز، على مساعي تأهيل بئرين من اصل ثلاثة آبار متواجدة بمنطقة أولاد طاق، وتجهيزها إضافة لمحطة الضخ، بغية توفير المورد المائي الكافي لتزويد السكان.

بلاح سفيان

اظهر المزيد
[ufc-fb-comments]