الأخبارالأخبار المحليةالرياضةالرياضة الوطنية

قطاع الرياضة والرهان لجعله رافد من روافد التنمية الاقتصادية

يعرف قطاع الشباب والرياضة نقلة نوعية وذلك للاهتمام المتزايد بالقطاع الرياضي فالدولة تراهن على القطاع كما هو الشأن في كل دول العالم لمنافعه الكبيرة جماهريا وتنمويا فسياسة الدولة قائمة على النهوض بالرياضة لترتقي الى المستوى العالمي للاحترافية من خلال العناية والاستعداد والتحضير لبرامج مختصة ومتعددة في ميدان العلوم الرياضية بهدف الوصول للاحترافية الحقة

فالدولة الجزائرية تسعى لتغيير المفاهيم وتقوم بنهضة فكرية للتأخد الرياضة ابعادا تنموية تعنى بالفرد صحيا فكريا تربويا ومن ثمة تصبح رافدا من الروافد التنموية الاقتصادية والسياسية وحتى الثقافية .فالرياضة اليوم لم تعد تنحصر ضمن مفهوم الترفيه والتنشيط الرياضي التنافسي فحسب بل اصبحت ترمي الى ابعاد لخرى لتكون جزء لا يتجزا من الواقع والنسق السياسي الاقتصادي للدولة من خلال تثمين المكاسب خاصة المنشات الرياضية والشبانية الحفاظ عليها صيانتها الدورية توفير التاطير المناسب لها وكذا المساهمة في انجاز مشاريع اخرى من شانها ان تدعم الرياضة الجوارية في مختلف البلديات والولايات وخاصة الاماكن النائية التي تفتقر الى ابسط وسائل الترفيه فالممارسة الرياضية تعد اكثر النشاطات الاجتماعية انتشارا والدولة تولي اهمية وعناية كبيرة لهذا القطاع وميلة من بين الولايات التي تحظى بعدد جيد من المرافق الرياضية وخاصة القاعات 11 قاعة باعتبارها قطب امتياز في كرة اليد وحتى الرياضات القتالية بالرغم من بعض المعوقات التي حولنا ايصالها للوصاية عبر امواج الاذاعة للوقوف عليها وتسويتها سعيا دائما منا للمشاركة في تنمية الفعل الرياضي بولاية ميلة التي تزخر بمواهب عديدة وتعتبر خزان للفرق الوطنية قي مختلف الرياضات كرة القدم على غرار الحارس محمد امين زيماموش  المهاجم ياسين بزاز قديما بشير الدوادي والقائمة تطول الملاكمة مرجان اسامة صاحب الالقاب والتتويحات مزيان رانيا …….. العاب القوى نسيمة صايفي ….. واندية تنشط في مختلف البطولات المحترف الاول الهواة مابين الجهات ناهيك على الاندية الناشطة في الجهوي الاول والثاني والشرفي…. والهدف الوحيد والاوحد بتظافرجهود الجميع هو تنمية الرياضة بولاية ميلة والجزائر ككل .

ايمان جامع

اظهر المزيد
[ufc-fb-comments]