الأخبارالأخبار المحليةالإقتصاد و المال

الري التكميلي لحوالي 07 آلاف هكتار من المزروعات في 2017

في تجربة هي الاولى لنظام الري الفلاحي الجديد بسهول التلاغمة، تم خلال العام المنقضي، الري التكميلي لحوالي 07 آلاف هكتار من المزروعات، لإنقاذها من حالة الجفاف التي عرفتها المنطقة خلال الصائفة الماضية.

عملية الري التكميلي شملت ألف هكتار من الثوم، أزيد من ألف هكتار من البطاطا، وقرابة 05 آلاف هكتار من الحبوب بمختلف أنواعها.

وقد توجت هذه العملية، بإنقاذ المزروعات وتدعيم السوق المحلية والوطنية بالمنتجات الفلاحية، خاصة منتوج الثوم الذي مون مختلف الأسواق، بأسعار معقولة، بعد أن كان يستورد من الخارج ويسوق محليا بنحو 1500دج للكيلوغرام الواحد.

وأكد رئيس مصلحة الري الفلاحي بمديرية الموارد المائية زكي بن الشيخ الحسين، في تصريح لإذاعة الجزائر من ميلة، أن الري التقليدي عن طريق الآبار والحواجز المائية، عرف تطورا كبيرا خلال السنوات الأخيرة، بفعل الدعم المقدم في هذا الشأن، حيث تم خلال العام المنقضي، سقي ما يزيد عن 12600 هكتار من المزروعات، بعد أن كان لا يتجاوز ال09 آلاف هكتار قبل خمس سنوات.

هذا، ويرتقب تشغيل نظام الري الفلاحي الجديد بجنوب الولاية، مطلع هذا العام، لتمكين الفلاحين من سقي المزروعات وتنويع الإنتاج في شعب فلاحية أخرى، ما سيؤهل المنطقة لتكون رائدة في المجال الفلاحي.

إلى ذلك، أكد مدير فرع الديوان الوطني للسقي وصرف المياه “أونيد”، السيد يوسف غازيباونن في تصريح للإذاعة، أن مشروع نظام الري جنوب الولاية، سيمكن من خلق ما يزيد عن 13 ألف منصب شغل دائم وغير دائم، على المدى المتوسط والبعيد.

سفيان بلاح

اظهر المزيد
[ufc-fb-comments]