الأخبار

مليون و خمسون قنطارا من الثوم هي توقعات الانتاج هذا العام

تعتبر ولاية ميلة فلاحية و رائدة في انتاج عدة شعب يمكن بها ان تحقق اكتفاءا ذاتيا محليا ووطنيا كالثوم و العدس و البيض……….وقد افرزت الولاية هذا العام ما يعادل 1894 هكتارا لزراعة الثوم و يتوقع الفلاحون و مديرية المصالح الفلاحية تجاوز المليون هكتارا هدا الموسم.
وقد اكد المهندس الفلاحي السيد سيهل شطيبي جودة الثوم الاحمر الحار الذي تنتجه الولاية كما اكد ان الولاية تمتلك قدرات تخزين تصل الى 30 الف متر مكعب مما ينهي مشكلة التخزين و ندرة الثوم و غلاء اثمانها خارج الموسم…..
وجدير بالذكر بان جني محصول الثوم يبدا في اواخر شهر افريل الى غاية شهر اوت ….
لكن يبقي مشكل التسويق يؤرق الفلاحين لعدم امتلاك الولاية وحدات تحويل تحترم الشروط التي تمكنها من البقاء طويلا في ذات الجودة مما يتسبب في زيادة اثمانها بقية العام…
وتعتبر التحفيزات و ان كانت رمزية و التي من المفترض ان تعطي للمنتجين في شعبة الثوم من اجل تخزينها طيلة العام كما هو الحال في البطاطا محفزا حقيقيا لهؤلاء الفلاحين……..
ويبقى الثوم الميلي الاول وطنيا من حيث الحجم و النوعية و الفائدة مما يجعله المرشح الاول للتصدير……………..بقلم دلال محمد عوف

coronavirus-stats-live
اظهر المزيد
إغلاق