الأخبارالأخبار المحليةالإقتصاد و المال

مطاعم الإفطار..صورة من صور التضامن في شهر رمضان

يتميز شهر رمضان الكريم، عن غيره من الشهور، بكثرة فعل الخيرات والتضامن مع العائلات المعوزة، حتى أصبح يعرف بشهر التضامن.

والمميز هذا العام، هو إنخراط مختلف فعاليات المجتمع المدني وعديد الهيئات الرسمية في العمل التضامني، من خلال جمع وتوزيع الطرود الغذائية أو القفف الرمضانية، وإقامة جلسات إفطار جماعية.

فبالنسبة لمطاعم الإفطار، تم فتح هذا الموسم نحو 30 مطعم، موزعين على بعض بلديات الولاية، في إطار مبادرات خاصة وأخرى متعلقة بالنشاط الجمعوي، ما يؤشر على روح التضامن والتكافل الإجتماعي مع الفقراء والمعوزين وعابري السبيل.

أما فيما يتعلق بالطرود الغذائية، فقد تم توزيع هذا العام، 32 ألف قفة على مستحقيها عبر كل بلديات الولاية، منها 27 ألف قفة من مخصصات وزارة الداخلية والجماعات المحلية، 2700 قفة من دعم وزارة التضامن الوطني والاسرة وقضايا المرأة، و 500 قفة من مؤسسة سونطراك.

من جهتها، وزعت مساجد الولاية، 2974 قفة على الفقراء والمحتاجين، خلال النصف الأول من شهر رمضان، بقيمة مالية مقدرة بـ1.4 مليار سنتيم.

سفيان بلاح

 

coronavirus-stats-live
اظهر المزيد
إغلاق