الأخبار

اليوم الوطني لذوي الاحتياجات الخاصة: كثير من التحديات لتذليل الصعاب والعقبات

تحيي فئة ذوي الاحتياجات الخاصة يومها الوطني والذي يصادف 14 مارس من كل سنة وسط الكثير من التحديات التي تنتظر هذه الفئة التي كسبت رهان معركة اثبات الذات وتحقيق الوجود رغم كثر الصعاب والعقبات التي تحول دون استكمال مشاريع التكفل بها كما هو حاصل مع التوظيف حيث ترفض الكثير من الادارات والمرافق العمومية الاصياغ للقوانين التي تحكم سوق الشغل وكذلك بالنسبة لملفات السكن حيث ترفض من جهة ثانية بعض لجان الدوائر التي تشرف على عملية توزيع السكن الاجتماعي تطبيق مواد المرسوم التفيذي الذي يحدد كيفيات الاستفادة منها وحتى بعض المستفيدين يجدون انفسهم وهم يعانون من إعاقات حركية في الطوابق العليا للعمارات
وقد اشتكى بعض المعاقين من تاخر تزويدهم بالاعضاء الاصطناعية كما يحدث مع واحد من بلدية سيدي مروان والذي ظل في طابور الانتظار منذ سنة كاملة دون ان يجهز له ديوان الاعضاء الاصطناعية بقسنطينة هذه الرجل الاصطناعية التي تسمح له بالعمل في ظروف عالية ومعاقين اخرين استفادوا من دراجات كهربائية منذ سنة غير ان انعدام جهاز الشحن على حد تعبير واحد منهم بقي العربة معطلة وهي العقبات التي تضاف الى مشاكل العلاج وضعف المنحة واشياء اخرى يجب الحرص على حلها بعيدا عن ضجيج واضواء الكاميرات والمرفونات على حد تصريح البعض لاذاعة ميلة ضمن برنامج ” الراي رايكم” ليوم الثلاثاء 13 مارس 2018
ورغم هذه الوضعيات التي تشكل هاجسا يوميا لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة الا ان التاريخ يسجل محطة بطولية لكثير منهم تجاوزا الصعاب واثبتوا ان الحياة تؤخذ ولا تقدم على أطباق من الالماس والمثال الحي لنسيمة صايفي التي ترفع من عام لاخر الراية الوطنية خفاقة في المحافل الدولية الرياضية وامثالها من الرجال والنساء كثيرون من من حولوا الاعاقة الى عمل ناجح.

بقلم عمار عقيب.

coronavirus-stats-live
اظهر المزيد
إغلاق