الأخبار

المطاعم المدرسية بميلة من الوجبات الباردة الى تجويع التلاميد

بعدما اوكلت وزارة التربية تسيير المطاعم المدرسية هدا العام الي البلديات بدل مديريات التربية و دلك بعد فشلها في استقطاب الممونين بالرغم ان الفصل الدراسي الاول قد انتهي…حيث لم يتناول التلاميد وجبات ساخنة و لا حتي باردة كشلغوم العيد و التلاغمة و تاجنانت………………………………..ويبقى مشكل الاطعام يتارجح في البلديات التي خصص لها غلاف مالي للاطعام يفوق مليار و 200 مليون ستنيم و الدي يتطلب اطلاق صفقة عمومية عكس البلديات التي يقل غلافها المالي عن المبلغ المدكور و التي تحتاج الى مجرد اسنشارة………………………اضافة الى مشكل اخر يعرقل بدء عمل هده المطاعم و المتمثل في العمال التابعين لمديرية النشاط الاجتماعي في اطار عقود التشغيل التي انتهت و لم تجدد…وفي انتظار انهاء المعاملات الادارية المتعلقة بالصفقات العمومية التي تاخد وقتا طويلا و تجديد عقود العمال او ادماجهم تبقي 384 من اصل 445 مطعما فقط قيد العمل و لا يقدم اغلبها وجبات ساخنة للتلاميد………………هدا اضافة الي المؤسسات التي لا تحوي تماما علي مطاعم لوجودها في المحيط الحضري……….وفي ظل هده الاوضاع يبقي التلميد في حيرة من امره لمادا زميلي في المدرسة الاخرى ياكل و انا لا …..وبهده الطريقة فان هدا النظام الاجتماعي الدي كرسته الدوله والدي يدخل في مجانية التعليم للجميع و هو حق دستوري يضحي عاملا مشوشا على المستوي العقلي و النفسي لان الطفل في سن معين يصبح يفكر في الطعام و احقيته فيه اكثر من التحصيل العلمي…….دلال محمد عوف

coronavirus-stats-live
اظهر المزيد
إغلاق