الأخبارالأخبار المحلية

العسل ب 5000 دج للكيلو،ومربو النحل يشتكون من صعوبات متعددة.

شكاوى بالجملة لمربي النحل:

يشتكي مربو النحل بولاية ميلة  من صعوبات بالجملة تعيق تطوير الانتاج،وفيما تؤكد الادارات ذات الصلة بهذا النشاط على توفر الدعم والسعي لتذليل الصعاب،فاق سعر الكيلوغرام الواحد من العسل 5000 دج لأول مرة.

تتمثل أولى الصعوبات في غياب التنسيق والاتصال بين النحالين،أمر صعب من مهمة توحيد جهود تسويق المنتوج – حسب تصريحات بعضهم-

فيما رئيس المجلس المهني المشترك لشعبة تربية النحل لولاية ميلة بوسعيد عبدالعالي يرى بأن مجرد انشاء هذا المجلس خطوة في اتجاه التقاء المربين وتبادل الخبرات والمعارف خاصة في جانب التنسيق.

مربو نحل آخرين طرحوا اشكالية انعدام اماكن لوضع خلايا النحل بما يعرقل هذا النشاط خاصة في البلديات الشمالية للولاية ذات الطبيعة الجبلية والغابية.

ورد محافظ الغابات محمدي احمد الشريف بامكانية كراء مساحات غابية لوضع الخلايا وما على المربين الا التقرب من مصالح محافظة الغابات أو ممثلياتها.

الدعم مطلوب في هذه الشعبة:

خاصة بالنسبة لصغار المربين ببلديات مثل تسدان حدادة -مينار زارزة-الرواشد-الشيقارة وغيرها من المناطق الريفية.

فيه جديد يتعلق بالدعم بالنسبة لمحافظة الغابات.

حسب المحافظ محمدي احمد الشريف،والذي كشف عن برنامج بأزيد من 8500 خلية نحل ستوزع عما قريب على صغار المربين ب 22 بلدية شمال الولاية.

الدعم في واد والأسعار في واد آخر:

وتأتي هذه الشكاوى في ظل ارتفاع الاسعار.اذ بلغ سعر الكيلوغرام الواحد من العسل 5000 دج لأول مرة،في حين مدير المصالح الفلاحية مسعود بن دريدي يؤكد توفر أزيد من 37 ألف خلية نحل منتجة،بحيث فاق انتاج العسل خلال موسم 2017-2018 رقم 1400 قنطار.

وتبقى شعبة تربية النحل مجالا خصبا بولاية ميلة لتطوير الانتاج في ظل حرص الدولة على دعم مهنيي هذه الشعبة ،في حين يبقى طموح وأمل المواطن البسيط أن يتمكن من شراء عسل بثمن يراعي قدراته الشرائية ويرحم جيبه.

بقلم: محمد دحمان.

coronavirus-stats-live
اظهر المزيد
إغلاق