الأخبار

التبرع بالاعضاء بين الخوف و قدسية الجسد

 التبرع بالاعضاء بين الخوف و قدسية الجسد 1

    على هامش الملتقى الوطني حول  التبرع بالاعضاء الذي سيقام بولاية ميلة هذا السابع عشر من فبراير ناقش برنامج خط اخضر موضوع الخوف من التبرع بالكلى مع مجموعة من الحضور لكسر هذا الطابوا الذي يعيق احلام المرضى الذين يعانون من القصور الكلوي و الذين سئموا من الات التصفية و التي اصبحت حياتهم مرهونة بها وبين حكم الدين و جواز التبرع اكد الاستاذ نسيم بوعافية بان التبرع باحدى الكليتين صدقة جارية توقف الام الاف الارواح وتجعلهم ينظرون الى الدنيا بمنظار اخرفانقاذ انسان من الام يتالم بها واغاثة مريض يئن يوميا يقرب فاعلوها اكثر الى الدرجات العلا كما اكد الدكتور فريد عتروزطبيب في زرع الكلى بمستشفى شلغوم العيد انه و رغم التقنيات الحديثة وا متلاكنا لطاقات لا تحصى و لا تعد من  الاطباء  الاكفاء لكن للاسف لم نصل بعد الى ثقافة التبرع بحكم بعض الافكار التقليدية السائدة و التي ترى في العملية انها تعدي غير مقبول على جسد الانسان اذن تقنيات حديثة تواجهها عقبات كثيرة خاصة وان الدولة تهدر اموالا طائلة في عمليات التصفية بالنظر الى عمليات الزرع التي قد توقف هذا الاستنزاف للاموال القانون و المشرع الجزائري درس بعناية قضية التبرع بالاعضاء و سن لها قوانين تنظم عملية التبرع من خلال السماح بالتبرع وفق شروط صارمةو هذا ما اكده المحامي صابر شمس الدين الذي حصن الموضوع من الناحية القانونية وو فق قوانين معدلة اجازت التبرع مع المحافظة دائما على اخلاقيات مهنة الطب ومصارحة المتبرع بكل ما سينجر عن عملية التبرع قبل و بعد الزرع كما ترك البرنامج المجال للمتصلين حيث جلهم رحبوا بضيوف الملتقى الوطني و تمنوا ان تكون هناك بطاقات للتبرع حتى يتسنى لهم التبرع باعضائهم بعد مماتهم و هذا ما تسعى اليه وزارة الصحة مستقبلا امال قيد التحقيق حتى نرفع الغبن عن كافة المرضى و يبقى المرض افضل مدرسة تربوية قد تكون نعمة على المريض اذا استعان بالصبر على البلاء فارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء فالنتبرع بالحياة فهناك فعلا من يستحق الحياة

                                  خيرة ناجي في خط اخضر

 

coronavirus-stats-live
اظهر المزيد
إغلاق