الأخبارالأخبار المحليةالمجتمع و الأسرة

05 وفيات في السدود والوديان بميلة

   يبدو أن النصائح والإرشادات التي تطلقها الإذاعة الجزائرية وبقية الهيئات بخصوص خطر السباحة في السدود والوديان وأخرها تخصيص عدد الثلاثاء 11 جويلية 2017 من برنامج  ” الخط لكم ” على الساعة ال 11 و10  للتفاعلية من اجل التحسيس والتوعية بالأخطار التي تحدق خاصة بفئة الشباب ، يبدو أنها لا تجد الآذان الصاغية لاسيما من فئة المتهورين والذين لا يقدرون خطر هذه المجازفات مهما كانت مبرراتها ودوافعها بما في ذلك قلة المسابح وفضاءات الراحة ، والدليل على قلة الوعي وعد الاكتراث بالمخاطر ما تم نقله من طرف مصالح الحماية المدنية عقب انتهاء برنامج الخط لكم حيث تم الكشف عن تسجيل ضحية أخرى على مستوى البركة المائية المجاورة لحمام بني هارون لريتفع بذلك عدد الضحايا منذ بداية موسم الاصطياف الى 05 وفيات كاملة وهو رقم مخيف ويؤكد خطورة الوضعية إذا استمر التهاون من طرف العائلات وكذا التهور من الجميع الذين يعلمون يقينا بان السباحة في المسطحات المائية مهما كان نوعها ومهما كانت أصنافها تهديد مباشر للحياة .

        

 

  وقد اجمع الذين شاركوا في التفاعلية عبر أمواج الإذاعة الجزائرية من ميلة على ان السباحة في هذه الأماكن وحتى التهور في الشواطئ وكذا المغامرة بالعوم في الشواطئ الصخرية وغير المحروسة يشكل تهديدا كبيرا لحياة الأفراد وتحدثت واحدة من المواطنات بشهادة وفاة أخيها منذ 20 سنة خلت على ان الوجع بقي مفتوحا بين أفراد العائلة كما هو القبر مفتوح لكل الذين يغامرون ، وصب النقاش في معظمه في تحميل المسؤولية للأولياء والعائلات التي يجب أن تدرك بوعي مسؤوليتها في التربية والتوعية السليمتين من اجل تفادي تسجيل حوادث ترفع من عدد ضحايا الوديان والسدود.

بقلم عمار عقيب
اظهر المزيد
[ufc-fb-comments]