الأخبارالأخبار المحلية

عن أبي عبد الرحمن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( بني الإسلام على خمس : شهادة أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله ، وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، وحج البيت ، وصوم رمضان ) رواه البخاري ومسلم.

حديث هام جدا كان محور العدد الثالث من برنامج دروس في العقيدة حيف بدأه ضيف البرنامج إمغم مسجد عثمان بن عفان بالمشيرة فوزي بن يسعد بتعريف الركن و الذي هو أحد الجوانب التي يستند إليها الشيئو و هو ما تم به الشيئ و هو داخل فيه .

و الاسلام هو الدين الذي بعث الله به النبي صلى الله عليه و سلم ،

*و وصى بها إبراهيم بنيه و يعقوب يا بني إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا و أنتهم مسلمون* البقرة 192

و يقول جل من قائل  * و ما تنقم منا إلا أن آمنا بآيات ربنا لما جاءتنا ربنا أفرغ علينا صبرا و توفنا مسلمين*

و الركن الأول شهادة أن لا أله إلا الله و أن محمدا رسول الله

يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم * خير ما قلت أنا و النبيون من قبلي لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك و له الحمد و هو على كل شيئ قدير.*

و للشهادتين مقتضيات :

أولها العلم المنافي للجهل، و لا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة إلا من شهد بالحق و هم يعلمون .

ثانيا اليقين المنافي للشك : يقول تعالى * إنما المؤمنون الذين آمنوا بالله و رسوله ثم لم يرتابوا و جاهدوا لأموالهم و أنفسهم في سبيل الله ألئك هم الصادقون*

ثالثا:الإنقياد و القبول المنافي للإباء و الاستكبار:

  • و من أسلم وجهه لله و هو محسن فقد استمسك بالعروة الوثقى و إلى الله عاقبة الأمور*

  • رابعا الإخلاص المنافي للشرك : قال أبو هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه و سلم * أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال لا إله إلا الله خالصة من قبل نفسه* رواه البخاري. .

الركن الثاني هو الصلاة

يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم * إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته فإن صلحت فقد أفلح و نجح و إن فسدت فقد خاب و خسر*

فالصلاة عماد الدين و بها يقوم و هي تلك الصلة المباشرة بين العبد و خالقه

 الركن الثلاث و هو الزكاة

 و هي أخذ شخص مخصوص من مال مخصوص على أوصاف مخصوصة لطائفة مخصوصة

و هي طهرة من البخل و شكر للنعمة و تهر القلب من حب الدنيا.

و تؤدي إلى ترابط المجتمع و شيوع المحبة بين أطرافه.

الركن الرابع و هو الحج

زيارة بيت الله الحرام مرة في العمر على الأقل و هو الموعد الذي يلتقي فيه جميع أطياف المسلمين في صعيد واحد لافرق بين غني و فقير .

الركن الأخير و هو الصوم

و هو الامتناع عن شهوات النفس خلال نهار رمضان، و هو مما يجعل  المسلم يحس باخيه المسلم الفقير و ينمي في النفس تقوى الله عز و جل عن طريق الإمتناع عن المباحات و هو ما يؤدي إلى التمن من الإتناع عن المحرمات في غير رمضان.

أحمد ثابت

 

 

 

 

coronavirus-stats-live
اظهر المزيد
إغلاق