الأخبار

الإعلام الغربي عتم على مجازر الثامن ماي خمسة و أربعين

أكد أستاذ التاريخ شلي حكيم أن التعتيم الإعلامي الذي مارسته فرنسا للتغطية على مجازر الثامن ماي 45 ساهم في التعتيم على عدد الضحايا الحقيقي و الذي قالت عنه مصادر فرنسية إنه لم يتعد ال 1100 قتيل في حين قتل من جنودها و 110.

من جانب آخر فقد كشف الإعلام الغربي بانه منحاز إلى فرنسا الاستعمارية و ضرب مثلا بالصحفي الأمريكي لاندروم الذي أرسلته صحيفة النيويورك تايمز إلى سطيف و وقف على المجدازر و قام بإعداد تقارير حولها في حين نشرت الجريدة مقالات عن محاولة لقلب النظام في الجزائر بسبب الجوع.

من جانبه تحدث الأستاذ محمد الصادق مقراني عن مساهمة ولاية ميلة عبر بلدياتها المحايدة لسطيف حيث هب المواطنون يدا واحدة و هاجمو مراكز حراس الغابات تضامنا مع إخوانهم في سطيف حيث استشهد 128 مواطنا  في مجازر لن ينسى التاريخ بشاعتها ضد عزل طالبو بتنفيذ فرنسا الاستدمارية لوعدها لهم بالاستقلال بعد أن ساعدوها في حربها ضد النازية.

 

اظهر المزيد
[ufc-fb-comments]