الأخبار

والي ميلة يؤكد للإذاعة الجاهزية لتشريعيات الرابع ماي 2017

   خلال نزوله ضيفا على الإذاعة في حوار عشية موعد تشريعيات الرابع ماي 2017 ، اكد السيد محمد جمال خنفار والي ميلة الجاهزية التامة لهذا الحدث الوطني من خلال ضبط عقارب الساعة على يوم التصويت حيث استكملت الادارة المحلية جميع الترتيبات المادية والبشرية واللوجيستيكية الكفيلة بضمان السير الحسن للعملية الانتاخابية التي يصل تعداد هيئتها الناخبة الى 495268 ناخبا وناخبة يوزعون على 363 مكز اقتراع ب 1193 مكتب تصويت عبر 32 بلدية تتوفر عليها ولاية ميلة .

واكد الوالي على ضمان النقل للمؤطرين مع التغذية والمرافقة الصحية وهذا بعد استكمال التحضيرات الخاصة بالمراقبين وتوزيعهم على المراكز والمكاتب وفق الشروط المنصوص عليها في القانون العضوي للانتخابات 16/10 وقد تمت مراعاة الحياد التام للادارة بما في ذلك تطهير الهيئة الناخبة من حوالى 11 الف ناخب بين مزدوجي التسجيل والمتوفين وهو ما يجعل التشريعيات المقبلة تجرى في كنف الشفافية التي تدعمها الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات التي حرصت على نجاح الحملة الانتخابية رغم تسجيل بعض الملاحظات التي شابت العملية خاصة ما تعلق بالتلصيق العشوائي حيث استنكر والي ميلة هذه السلوكيات التي تسيئ الى اصحابها قبل الاساءة الى الحملة التي جرت حسب رايه في ظروف عادية خاصة التجاوب مع التجمعات الشعبية الولئية وهنا اوضح بان مصالحه منحت 48 ترخيصا للتجمعات الشعبية تم استغلال القاعات بنسبة كبيرة مع التاكيد على اهمية الردع مستقبلا بخصوص الملصقات العشوائية وهذا لانجاح المحليات المقبلة .

والي ميلة وفي معرض حديثه اشاد بقوة بالدور الكبير الذي تقوم به الاذاعة الجزائرية من يملة لمتابعة كل كبيرة وصغيرة تخص الشان المحلي والوطني وقد نجحت حسبه في تغطية الحملة الانتخابية بامتياز كبير

وخلص والي ميلة السيد محمد جمال خنفار الى التاكيد على ان الجاهزية لهذا الموعد الهام تتجلى في اتخاذ تدابير اخرى تخص تزويد البلديات ومن خلالها مراكز التصويت بالمولدات الكهربائية تجنبا لاي طارئ في حال انقطاع التيار الكهربائي ، داعيا المواطنين والمواطنات الى المشاركة الواسعة في هذا الاستحقاق والتعبير عن رايهم بكل حرية ومسؤولية من خلال اختيار الرجال والنساء الاكفاء الذين يمثلون الولاية في الغرفة السفلى للبرلمان.

بقلم عمار عقيب

coronavirus-stats-live
اظهر المزيد
إغلاق